شريط الأخبار

معاريف: "اسرائيل"جمدت الاستيطان في محيط مدينة القدس

01:41 - 19 حزيران / أبريل 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الجمعة، إن حكومة الاحتلال جمّدت بشكل فعلي البناء الإستيطاني في محيط مدينة القدس المحتلة.

وأضافت الصحيفة أنه ومنذ شهور طويلة لم تتم أية عملية في بناء المستوطنات بالقدس، حتى قبل زيارة الرئيس الاميركي لــ "إسرائيل" الشهر الماضي، حيث حوّلت حكومة الاحتلال بهدوء وصمت عملية تجميد البناء إلى سياسة قائمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير البناء والإسكان، اوري اريئيل- من حزب البيت اليهودي- اعترف في أحاديث مغلقة بهذه الحقيقة، ففي لقاء له مع رئيس الكنيست السابق رؤوبين ريفلين قال اريئيل إنه يحاول في الشهور الأخيرة الشروع في البناء بأماكن مختلفة من مدينة القدس كـ(راموت، وبسغات زئيف ورمات شلومو)، إلا أنه لم يفلح على الرغم من الحصول على المصادقات اللازمة لذلك بسبب دواعي سياسية.

ونقلت الصحيفة عن أحد الأشخاص المشاركين في اللقاء بين ريفلين واريئيل، إنه في كل مرة يُطرح تبرير مختلف لهذا التأخير المتعمّد "فتارة بسبب زيارة الرئيس اوباما، وتارة اخرى بسبب زيارة وزير الخارجية جون كيري، وأخرى بسبب قرب زيارة وزير الدفاع تشاك هيجل، إلا أن النتيجة الفعلية لكل ذلك أنه يوجد على الأرض تجميد فعلي للبناء لم يُعلن عنه رسمياً".

وتعليقاً على ذلك صرّح ريفلين "بأن إسرائيل استجابت للضغوط الدولية بعدم البناء في القدس، وأن من لا يقوم بالبناء في القدس حالياً، أو أنه يرى أن البناء في المدينة إحباط للعملية السملية، فإنه سيسهل عليه تقسيم المدينة مستقبلاً".

وأوضحت الصحيفة أن مصادر سياسية أكدت لها استعداد إسرائيل للقيام بـ"إعلان حذر" حول مكانة الفلسطينيين في القدس في حال اعترافهم بيهودية الدولة.

انشر عبر