شريط الأخبار

6 نواب أوروبيون يزورون فلسطين الشهر الجاري

01:48 - 18 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

صرحت ممثل فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولكسمبورغ، السفيرة ليلى شهيد، اليوم الخميس، بأن وفدا من البرلمان الأوروبي مكونا من 6 نواب أوروبيين من مجموعات سياسية مختلفة في البرلمان الأوروبي سيزور فلسطين خلال الفترة من 26 إبريل ولغاية الثاني من آيار العام الجاري.

وقالت شهيد، إن هذه الزيارة تأتي في إطار الاتصالات والتحركات السياسية والدبلوماسية الرسمية التي تقوم بها بعثة فلسطين في بروكسل لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني والحملة الوطنية للتضامن مع المعتقلين والمضربين عن الطعام بما يتعلق بملف الأسرى المعتقلين في السجون الإسرائيلية، وضرورة قيام المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عملية للعمل على إطلاق سراحهم فورا ووقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة لحقوقهم في وقت تتضاعف فيه معاناة المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، بفعل تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية المقترفة بحقهم، التي أسفرت خلال الفترة الممتدة من نيسان 2012، إلى نيسان 2013، عن وفاة معتقلين اثنين، وإبعاد آخر إلى قطاع غزة.

ويرأس الوفد ايزابيل دورون نائب رئيس البرلمان الأوروبي، ويضم رئيس لجنة العلاقة مع فلسطين في البرلمان الأوروبي ايمير كوستيلو، ونائبة رئيس لجنة الشرق الأوسط في البرلمان الأوروبي فيرونيك ديكيسير.

وأضافت شهيد أن أهمية هذه الزيارة تأتي من مشاركة في المؤتمر الدولي 'بعنوان الحرية والكرامة' الذي سينظم برام الله يومي 27 و28 إبريل لمناسبة الذكرى 11 لاعتقال النائب مروان البرغوثي، خاصة بعد أن أقر البرلمان الأوروبي إرسال بعثة تقصي حقائق من البرلمان لتقييم ظروف اعتقال واحتجاز الأسرى الفلسطينيين بمن فيهم النساء والأطفال، وفتح تحقيق فوري مستقل ونزيه ويتمتع بالشفافية، في ظروف وفاة الأسير جرادات.

وقالت إن النواب الأوروبيين أعربوا عن قلقهم العميق لوضع الأسرى المضربين عن الطعام ولخطورة وضعهم الصحي، مجددين الدعوة لإطلاق سراح أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني بمن فيهم النائب مروان البرغوثي.

من جهة أخرى، كشفت السفيرة شهيد أن الوفد سيقوم بعقد اجتماعات مع أعضاء المجلس التشريعي في كل من الخليل وبيت لحم والقدس، بالإضافة للزيارات الميدانية التي سيجريها في هذه المدن للتعرف على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية في ظل الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة من تهويد للقدس واستمرار الاستيطان والاستيلاء على الأراضي ومضيه قدما في حملة الاعتقالات.

انشر عبر