شريط الأخبار

جامعة القدس المفتوحة بغزة تحيي يوم الأسير الفلسطيني

10:05 - 17 تشرين أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

نظمت جامعة القدس المفتوحة في قطاع غزة اليوم الأربعاء سلسلة من الفعاليات التضامنية مع الأسرى بمناسبة السابع عشر من نيسان الذي يصادف يوم الأسير الفلسطيني، وذلك تكريسًا للدور الوطني للجامعة والتفافها حول قضية الأسرى في السجون الإسرائيلية.

وتمركزت الفعاليات حول إعلان موظفي الجامعة الإضراب عن الطعام لهذا اليوم، خلال المؤتمر الصحافي الذي نظمته الجامعة في فرع غزة بحضور وسائل الإعلام المختلفة وأمهات الأسرى.

بدوره، أشار نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش خلال المؤتمر الصحفي إلى أنه وحسب تعليمات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو تم إغلاق كافتيريا الفرع، وامتنع الطلبة والموظفون عن الطعام في هذا اليوم تضامناً مع أسرانا الأبطال في السجون الإسرائيلية، منوهاً إلى أن دائرة العلاقات العامة في فروع الجامعة في الضفة والقطاع أعلنت عن سلسلة من الفعاليات أبرزها الإضراب عن الطعام، ومشاركة شعبنا الفلسطيني الفعاليات الوطنية الداعمة لقضية الأسرى خارج الجامعة، مشيراً إلى أنه تم توجيه تعليمات للأكاديميين بالجامعة على أن يركزوا على قضية الأسرى في كافة الأنشطة اللامنهجية والمحاضرات والأبحاث العلمية.

كما ندد د. البطش بالتقاعس المحلي والعربي والدولي تجاه قضية الأسرى الفلسطينيين، خاصة المرضى منهم قائلاً "رحل الشهيدان ميسرة حمدية وعرفات جرادات، يملأهما الحزن على تخاذلنا وتقصيرنا، فماذا فعلنا لنصرة أولئك القابعين في زنازين الاحتلال، فكم حذرنا مراراً من تفاقم معاناة الأسرى المرضى القابعين في زنازين الاحتلال الإسرائيلي، الذين ينتصرون على ظلم وعتمة المعتقلات، في الوقت الذي تدك فيه الأمراض أجسادهم الواهنة الطاهرة، ولذا فإن "القدس المفتوحة" اليوم ترسل رسالة لكل أطياف شعبنا لزيادة الاهتمام بقضايا الأسرى، فقضيتهم يجب أن تتربع على سلم أولويات المؤسسات الفلسطينية والشعب الفلسطيني وعلى وجه الخصوص الجامعات الفلسطينية". كما طالب ذوو الأسرى والمحتجون الذين رفعوا الأعلام الفلسطينية وصور الأسرى، بالتحرك الفوري لتحرير الأسرى المضربين عن الطعام، منددين بقرار المحكمة الإسرائيلية باستخدام الحكم الإداري بحق الأسرى دون أي تهم تُذكر، مشددين على أن تحرير الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية يُعد مقدمة ضرورية لتحرير فلسطين.

انشر عبر