شريط الأخبار

خارجية رام الله تطالب بوضع حدّ لاعتداءات المستوطنين على المسجد الأقصى

03:12 - 17 تموز / أبريل 2013

رام الله - فلسطين اليوم

 طالبت وزارة الشؤون الخارجية برام الله المجتمع الدولي، وبشكل خاص الرباعية الدولية، بالتحرك الفوري لوضع حد لعدوان المستوطنين العنصري على المسجد الأقصى، الذي يهدف إلى إشعال نار الحرب الدينية في المنطقة.

وأدانت وزارة الخارجية في بيان صدر عنها اليوم الأربعاء، اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى المبارك أمس، وسط أجواء من التصعيد الإسرائيلي شهدتها المدنية المقدسة، على خلفية المسيرات التي نظمها عشرات اليهود المتطرفين للمطالبة بفرض السيادة اليهودية على المسجد الأقصى، بحماية قوات الاحتلال.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى اعتداء مجموعة مكونة من 25 مستوطنة إسرائيلية على سيدة فلسطينية وعدد من الشبان المقدسيين ورشهم بغار الفلفل، ما أدى إلى إصابة المقدسيين بحروق في الوجوه وبحالات اختناق.

وطالبت بالعمل على لجم سياسيات الحكومة الإسرائيلية التي يقع على عاتقها حماية الأماكن المقدسة الواقعة تحت احتلالها، وفقا للاتفاقيات والقوانين والأعراف الدولية.

ودعت العالمين العربي والإسلامي للتحرك العاجل من أجل حماية المقدسات، وبالذات المسجد الأقصى من هذا النمو للعنصرية والفاشية في إسرائيل، وحماية المدينة المقدسة من غول الاستيطان والتهويد.

وطالبت وزارة الشؤون الخارجية الدول كافة باتخاذ مواقف منسجمة مع الشرعية الدولية، والضغط لإنهاء الاحتلال والاستيطان فورا، والاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

انشر عبر