شريط الأخبار

المصري: خطف الجنود خيار المقاومة الفلسطينية لتحرير الأسرى

02:17 - 17 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد النائب عن كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية  في المجلس التشريعي مشير المصري أن خيار خطف الجنود هو الخيار الاستراتيجي الأصيل لدى حركة حماس لتحرير كل الأسرى في سجون الاحتلال ، وأن قضية الأسرى على سلم أولوياتها، مشدداً في الوقت ذاته على أنها قضية تجمع شمل الشعب الفلسطيني .

جاء ذلك خلال مسيرة نظمتها حركة المقاومة الإسلامية حماس  ظهر اليوم الأربعاء بمشاركة المئات من أبناء الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة الوطنية والإسلامية أمام مقر الصليب الأحمر بغزة بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني والذي يوافق السابع عشر من نيسان.

وأوضح المصري أن الخيار الكفيل بتمريغ أنف قادة العدو هو الخيار التي سلكته  حركة حماس والمقاومة الفلسطينية والذي أثبت نجاعته على مدار تاريخ طويل من محاربة الاحتلال، وكان آخره أسر الجندي جلعاد شاليط وإحداث صفقة وفاء الأحرار بالتأكيد بأن قضية الأسرى قضية موحدة.

وقال "اليوم نقف متوحدين في ذكري يوم الأسير لنؤكد ان الطريق نحو الأسرى لن يكون إلا بوحدة هذا الشعب وعبر طريق المقاومة لا المفاوضات".
وشدد المصري على أن كل الخيارات مفتوحة للإفراج عن الأسرى ، محذراً في الوقت ذاته الاحتلال من الإمعان في الاعتداءات المتكررة بحقهم.

وأكد أن قضية الأسرى على سلم أولويات الحكومة  حتى تحريرهم من داخل السجون "الإسرائيلية"،  داعياً المقاومة الفلسطينية إلى بذل الجهود لتنفيذ صفقة وفاء أحرار ثانية باعتبار ان الاحتلال لا يفهم سوى مفهوم القوة .

كما وتحدث عن معاناة الأسرى والأسيرات  داخل سجون الاحتلال خاصة المرضى منهم والمضربين عن الطعام كالأسير سامر العيساوي المضرب منذ أشهر.

وطالب المصري الجميع بالوقوف أمام مسئولياته تجاه قضية الأسرى ،داعياً إلى ضرورة  الإسراع في تحقيق الوحدة الوطنية.

انشر عبر