شريط الأخبار

أسيرة محررة: الاحتلال يزرع"فيروسات خطيرة" بأجساد الأسرى

11:18 - 17 حزيران / أبريل 2013

رام الله - فلسطين اليوم

اتهمت الأسيرة المحررة رانيا السقا سلطات الاحتلال بالعمل على "زرع فيروسات خطيرة" في أجساد الأسرى، عند الإفراج عنهم "للاقتصاص" منهم.

وقالت السقا"إن الإحتلال يعمل على زرع فيروسات، تتغذى على المضادات الحيوية والمسكنات، التي يتناولها الأسرى في المعتقلات، نتيجة تعرضهم للتعذيب والتنكيل المتواصل".

وبينت السقا - صدر بحقها حكم بسجنها 13 عاما - قضت منها 5 سنوات، وتم الإفراج عنها بسبب تردي وضعها الصحي، أنه تم اكتشاف إصابتها بسرطان الثدي وسرطان المثانة، والتهاب الكبد والالتهاب الفيروسي المزمن، إضافة إلى حاجتها الماسة لزراعة كبد جديد، وذلك بعد أن تعرضت للتعذيب لسنوات طوال في المعتقلات الصهيونية، ناهيك عن كسور في عظم الوجه والفكين.

وأشارت السقا -  أُفرج عنها العام 2010 ضمن صفقة تبادل الأسرى -  إلى أنها أجرت ما يقارب 23 عملية جراحية، في المستشفيات الأردنية، لترميم الكسور التي أصابتها، حيث تم إجراء عملية واحدة تشمل 3 عمليات في آن واحد.

وطالبت السقا المجتمع الدولي والمؤسسات الفلسطينية بضرورة إخضاع الأسرى المحررين لفحوصات طبية شاملة، مبينة أن هناك العديد من حالات الوفاة وقعت بحق أسرى محررين.

وأشارت إلى أنها ستغادر إلى ايطاليا لاستكمال العلاج، وأنها استطاعت تأمين تكاليف العلاج في المستشفى في ايطاليا، وهي بحاجة الى تأمين مصاريف اقامتها هناك.

وكانت السقا خسرت شقيقها وابن عمها، اللذين استشهدا خلال فترة أسرها، حيث تم اعتقالها بعد أن طعنت جنديا إسرائيليا في ظهره، عند معبر قلنديا بين رام الله والقدس المحتلتين العام 2005 وهي أم لعدد من الأطفال.

انشر عبر