شريط الأخبار

مهجة القدس تؤكد على مركزية قضية الأسرى وبعدها عن المناكفات السياسية

10:05 - 17 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مؤسسة مهجة القدس اليوم الأربعاء¸ في ذكرى يوم الأسير على ضرورة المحافظة على قضية الأسرى قضية وحدوية بعيداً عن المناكفات الإعلامية والسياسية, معتبرةً ان  قضية الأسرى هي قضية وطن وشعب وغير خاضعةٍ للتفريط والمساومة أو التنازل والاستثناء.

وطالبت المؤسسة بضرورة العمل الفوري للإفراج عن الأسرى المرضى حتى لا نصل لليوم الذي نستقبل فيه أسرانا شهداءً.

وشددت على ضرورة إنهاء ملف الاعتقال الإداري الذي تنتهجه سلطات الاحتلال بحق أسرانا, والإفراج الفوري واللا مشروط عن الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار الذين أعيد اعتقالهم وذلك تنفيذاً لبنود الصفقة.

ونوهت على ضرورة حل ملف الأسرى المضربين عن الطعام بشكل عاجل وتلبية مطالبهم العادلة, مهيباً بجماهير شعبنا للحفاظ على زخم التفاعل مع الأسرى كما ونطالب بتبني برنامج سياسي وخطاب إعلامي ومسار قانوني موحد تجتمع عليه كافة القوى والفصائل لدعم نضال الأسرى.

وأكدت ضرورة تدويل قضية الأسرى لإكسابها مكاناً متصدراً لفضح ممارسات الاحتلال وكشف جرائمه للرأي العام في المجتمعات المختلفة, مطالبةً المقاومة بانتهاج كافة الوسائل والسبل للإفراج عن الأسرى كما حدث في صفقة التبادل الأخيرة.

وطالبت الشعوب والهيئات العربية والإسلامية بمساندة قضية الأسرى والاهتمام بها من خلال إجراءات ملموسة على أرض الواقع وليس مجرد خطابات إعلامية , وتطبيق القانون الدولي واتفاقيات جنيف الخاصة بالأسرى والضغط على دولة الاحتلال بتنفيذ هذه الاتفاقيات والمعاهدات الدولية.

ويطل يوم الأسير وهناك (4,900) معتقلاً وأسيراً رهن الاعتقال في أكثر من (17) سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف، بينهم (235) أسيراً من الأطفال،  و (14)  أسيرة، إضافة إلى (1400) حالة مرضية و(24) أسيراً مصابون بالسرطان،  و(533) أسيراً يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد. هذا ويوجد (105) ضمن قائمة قدامى الأسرى.  ناهيك عن اعتقال (14) نائباً في المجلس التشريعي بالإضافة إلى وزيرين سابقين.

انشر عبر