شريط الأخبار

بينهم 25 مصابًا بالسرطان..ألف أسير فلسطيني مريض في سجون الاحتلال

11:31 - 16 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شوهان في رام الله، أن أكثر من ألف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" يعانون من أمراض مختلفة، خمسة وعشرون منهم مصابون بمرض السرطان.

وأضاف شوهان في تصريحات صحفية أن "الأسرى يواجهون إهمالاً طبيًا متعمدا ومدروسا، وإن سياسة الاحتلال تريد إخراج كامل الأسرى محمولين في توابيت كما حدث مع الشهيد أشرف أبو ذريع وعرفات جرادات وميسرة أبو حمدية".

وأشار إلى أن "الاحتلال يماطل بالاستجابة في قضية الأسير سامر العيساوي بعد فشله في إبعاده إلى دول أوروبية، وهذه السياسة مرفوضة من قبل الحركة الأسيرة ومن أبناء الشعب الفلسطيني".

ووجه شوهان رسالة إلى كافة المؤسسات الدولية والحقوقية أن تتحمل مسؤوليتها وتقوم بدورها لإنقاذ حياة الأسرى المرضى والمضربين عن الطعام.

من جهة أخرى؛ طالبت جهات حقوقية فلسطينية كافة الجمعيات والوزارات والمؤسسات والشخصيات المعنية والمهتمة بقضية الأسرى بتوحيد فعالياتها هذا العام ليوم الأسير الفلسطيني والذي يصادف غدا الأربعاء 17 نيسان/إبريل تحت برنامج موحد.

وقال "مركز أسرى فلسطين للدراسات": إن العديد من الجهات والمؤسسات أعلنت عن نيتها تنفيذ فعاليات مسانده الأسرى في يوم الأسير الفلسطيني، وقدمت برامج ومواعيد لتلك الفعاليات، وذلك دون تنسيق مع بعضها البعض، ودون العمل خلف برنامج واحد مما يضعف حركة التضامن مع الأسرى، ويشتت جهود الجهات المختلفة ،وهذا ما لا نحتاجه في الوقت الحاضر الذي يتعرض فيه الأسرى لأشرس واعنف هجمة في تاريخ الحركة الأسيرة".

وأشار في بيان صحفي اليوم الثلاثاء إلى أن "يوم الأسير الفلسطيني يأتي هذا العام في ظروف مختلفة، وبعد استشهاد أسيرين في سجون الاحتلال هما الشهيد عرفات جرادات، والشهيد ميسرة أبو حمدية.

وذكرت أنه يأتي كذلك بعد سلسلة طويلة من الإضرابات الفردية عن الطعام خاضها العديد من الأسرى لا زال بعضها مستمراً منذ شهور طويلة، وتزايد الاهتمام الشعبي والرسمي والدولي بقضية الأسرى، وفي ظل هجمة شرسة على الأسرى وتصعيد في الانتهاكات بحقهم".

وأكد أن هذا المطلب هو مطلب الأسرى أنفسهم وكذلك هدف لكل أبناء الشعب الفلسطيني الذين يتعاطفون مع قضية الأسرى بكافة أطيافهم.

انشر عبر