شريط الأخبار

ارتفاع نسبة البطالة الى 16% في العالم العربي بعد الثورات

10:27 - 14 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

بلغت نسبة البطالة في المنطقة العربية 16% اي ما يعادل 20 مليون عاطل عن العمل في بداية 2012 مسجلة زيادة بنسبة 2% مقارنة بسنة 2010 اي قبل احداث الربيع العربي في المنطقة، كما افاد المدير العام لمنظمة العمل العربية احمد محمد لقمان الاحد بالجزائر.

وقال لقمان في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير العمل الجزائري طيب لوح "كانت البطالة في المنطقة العربية الى سنة 2010 14% اي 17 مليون، بينما سجلت نسبة البطالة في بداية العام الماضي (2012) زيادة ب 2% لتبلغ 16% اي ما يعادل 20 مليون عاطل عن العمل".

واوضح مدير منظمة العمل العربية "الترتيبات السياسية بعد الاحداث التي شهدتها المنطقة العربية اخذت امدا اطول على حساب الترتيبات الاجتماعية والاقتصادية".

وقال ان " سبب ما حصل هو تراجع الاستثمار وتوقف الانتاج وظهور مطالب فئوية عطلت الانتاج زيادة على تراجع قطاع السياحة"، وتفتتح منظمة العمل العربية الاثنين الدورة الاربعين لها بالجزائر بحضور 600 شخصية من وزراء ونقابيين وارباب عمل.

واكد لقمان ان "الامن والاستقرار وعودة رؤوس الاموال هي عناصر تساعد في تراجع نسبة البطالة وبالذات في دول الربيع العربي"، واضاف ان كل الدول العربية وضعت توفير فرص العمل ومكافحة البطالة ضمن اولوياتها، الا انه حتى الحاصلين على وظائف "في القطاع غير المنطم الذي يشكل 50% من القطاع الاقتصادي في الدول العربية لا يتمتعون باي حماية اجتماعية".

وتسجل دول مجلس التعاون الخليجي ادنى نسب بطالة في المنطقة العربية ب 3%، الا ان المستفيد الاكبر من ذلك هو العمالة الاجنبية، بحسب لقمان.

انشر عبر