شريط الأخبار

هنية يقرر تحويل سجن غزة إلى "متحف وطني"

03:42 - 14 حزيران / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

قرر رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، تحويل سجن غزة المركزي سابقًا، والمعروف باسم "السرايا"، إلى متحف وطني يجسد تضحيات الحركة الأسيرة.

وكانت جمعية "واعد" للأسرى والمحررين قد افتتحت، الخميس الماضي ، المعتقل التراثي للأسرى، على أرض "السرايا" بحضور رئيس الوزراء ، ونواب في المجلس التشريعي وممثلين عن الفصائل الفلسطينية، وبمشاركة أسرى محررين.

وأعربت واعد في بيان وصل "الرأي" نسخة عنه، عن سعادته  بموافقة رئيس الوزراء إسماعيل هنيه على تحويل سجن غزة المركزي إلى متحف وطني يجسد نضالات وتضحيات وتاريخ الحركة الوطنية الأسيرة.

واعتبرت واعد أن ذلك كان من أهم الأهداف التي سعت إليها منذ اليوم الأول، حيث بدأت فيه بالإعداد لإطلاق فكرة نموذج المعتقل التجسيدي على أرض السرايا بمدينة غزة.

وذكرت واعد أن المحرر توفيق أبو نعيم هو صاحب فكرة تحويل المكان إلى متحف وطني دائم، والإبقاء عليه وعدم هدمه.

وتوجهت الجمعية بالشكر للقيادات التي ساهمت في دعم الفكرة وإنجاحها، خاصة الدكتور محمود الزهار والشيخ روحي مشتهى، وبعض الأسرى المحررين والمفكرين والشخصيات الوطنية.

واعتبرت واعد ذلك نجاحاً وحدثاً تاريخياً مهماً له دلالاته وسيكون له أثره على الحركة الأسيرة وتاريخها من ناحية والأجيال الفلسطينية المتلاحقة وتعاقبها من ناحية أخرى، "حيث سيكون بمقدورها التعرف عن قرب على تاريخ الحركة الأسيرة وأهم المحطات التي تعرضت لها".

جدير بالذكر أن السجن يقع على أرض السرايا وسط غزة، ويعود إنشائه إلى ثلاثينيات القرن الماضي، تعرض فيه الفدائيين والمنتمين للفصائل الفلسطينية لشتى أنواع التعذيب قبل مجيء السلطة الفلسطينية.

انشر عبر