شريط الأخبار

أبو شهلا: استقالة فياض تقود لتشكيل حكومة توافق وطني

03:40 - 14 آب / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد فيصل أبو شهلا النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح وعضو مجلسها الثوري للحركة، أن استقالة سلام فياض، تقود الفلسطينيين إلى تشكيل حكومة توافق وطني من المستقلين، لافتاً إلى أنها ستكون جزءً من المصالحة والتوافق الوطني وتشكيل الحكومة، وأنها مقدمة لإنهاء الانقسام في الشارع الفلسطيني.

وعبر أبو شهلا في تصريح لوكالة "الرأي" ،اليوم الأحد، عن أمله أن يكون هناك إسراع في اللقاءات لانجاز تشكيل الحكومة، بالذات بعد انتهاء حركة حماس من انتخاب قيادتها السياسية ووضوح الأمور.

وقال: "اعتقد أن الأسباب التي أخرت إنجاز هذه الحكومة، انتهت ويجب أن يكون الآن وقت تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وهذا أمر ضروري جدا لتشكيل الحكومة وإجراء الانتخابات".

ونفى أبو شهلا أن تكون استقالة فياض جاءت بسبب صراع داخلي لحركة "فتح" أو على خلفية المصالحة، وإنما هو شأن وطني ديمقراطي، مضيفاً: "هي جاءت على خلفيات عديدة أهمها كان هناك خلافات شديدة مع فياض حول سياسته الاقتصادية والموازنة التي أعدها لـسنة 2013".

وأضاف أن كافة الكتل والقوائم في المجلس التشريعي كانت قد أصدرت بيان وعقدت مؤتمر صحفي، بأن فياض لم يعرض ميزانية سنة 2013 على المجلس التشريعي لإقرارها ودراستها، لافتاً إلى أنه كانت هناك ملاحظات عديدة على الشق الاجتماعي أو الاقتصادي، وحجم الديون الموجودة.

وبين أن هناك أسباب أساسية تسببت في الخلاف مع فيا        ض، أهمها، وبسبب قطع الكهرباء وقطع رواتب الموظفين بدون ترتيب، وموضوع موظفين 2005، منوهاً أنهم كثيرا ما أبلغوه بعدم جواز قراراته العشوائية.

وشدد أبو شهلا على ضرورة ممارسة الدور الديمقراطي في الاختلاف والانتقاد والمراجعة، وقال: "لا نعد أحدا فوق المساءلة أو التغيير".

وأكد أن حركة فتح والمجلس الثوري يؤيدون استقالة فياض، مضيفا "نحن فوضنا الأمر للرئيس أبو مازن بأخذ القرار الملائم بعدما عرضنا عليه الملاحظات وتحفظاتنا على ما تقوم به حكومة رام الله، والرئيس أخذ ما رآه مناسبا".

انشر عبر