شريط الأخبار

تردي الوضع الصحي للأسير فواز عابدين

07:45 - 13 حزيران / أبريل 2013

الضفة الغربية - فلسطين اليوم

حمل نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل، حكومة الاحتلال وادارة السجون، المسؤولية الكاملة عن حياة الاسير فواز عبد القديم عابدين أحد ضباط الأجهزة الامنية المعتقل في سجون الاحتلال منذ عشر سنوات.
وأعلن النادي في بيان صحفي له، عن تفاقم الحالة الصحية للأسير، الذي يعاني من وجود "دمل ولحم زائد" في أسفل منطقة الصرة من داخل جسده، في ظل وجود إهمال طبي متعمد مستمر منذ عام 2003.
وأوضح الأسير عابدين في رسالة وصلت نادي الاسير الفلسطيني، بأنه لا يستطيع أن يرتدي أي نوع من الملابس الضيقه حتى أنه حرم من ممارسة الرياضة؛ نتيجة للأوجاع التي يعاني منها وبشكل دائم، لافتاً إلى أن إدارة السجون الإسرائيلية، قامت بتحويله إلى عدد من المستشفيات وفي كل المرات التي حول إليها أخبروه بأنهم لا يستطيعوا أن يجروا له أي علاج أو عملية لكونها خطيرة.
ويعتزم الأسير أن يتقدم بشكوى حول الإهمال الطبي الحاصل معه، وأضاف الأسير في نهاية رسالته لنادي الاسير، أنه من غير الصحيح أن العملية خطيرة فكثير من الأسرى يتعرضون لإصابة في منطقة "الصرة" ولا يشكل ذلك خطر على حياتهم، وهو متأكد أن المماطلة في إجراء العملية هي فقط لتعذيبه وبسبب الإهمال الطبي.
وناشد نادي الاسير الفلسطيني الصليب الاحمر الدولي التدخل العاجل لإنقاذ الاسير عابدين، والضغط على إدارة السجون من أجل إجراء العملية الجراحية قبل أن يتفاقم الوضع الصحي له.
يذكر أن الاسير عابدين معتقل في سجون الاحتلال منذ تاريخ 7/9/2007، ومحكوم بالسجن لمدة أربعة عشر عاما.

انشر عبر