شريط الأخبار

حماس تتهم السلطة باقتحام منزل القيادي الأسير أبو الهيجا في جنين لاعتقال نجله

10:12 - 13 تشرين أول / أبريل 2013

جنبن - فلسطين اليوم

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، باقتحام منزل قيادي معتقل في سجون الاحتلال، في جنين، في محاولةٍ لاعتقال نجله، فيما واصلت اعتقال محررٍ من سجون الاحتلال في نابلس، في حين مدّدت فترة اعتقال أسيرٍ من بيت لحم، وأعادت أسيراً من قلقيلية للتحقيق.

وقالت الحركة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أمس: "اقتحمت قوة من جهازي "الأمن الوقائي" و"المخابرات العامة" منزل الأسير القائد الشيخ جمال أبو الهيجا بحثاً عن نجله حمزة أبو الهيجا، بعد يومين من تحطيمها لزجاج سيارته وملاحقته في المخيم".

أما في نابلس، يواصل الأمن الوقائي اعتقال الأسير المحرر محمد جمال عطا من مخيم العين، والذي أفرج عنه قبل أشهر من سجون الاحتلال.

وكان عطا اعتقل من قبل جهاز المخابرات عقب إطلاق سراحه من سجون الاحتلال، والتي أفرجت عنه ليقوم جهاز الوقائي باعتقاله، حيث مدّد توقيفه أمس لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيق.

 

وفي بيت لحم، مدّد الأمن الوقائي وللمرة الثالثة على التوالي اعتقال الأسير المحرر من سجون الاحتلال القابع في سجونه إسماعيل عبد الله عروج لمدة 15 يوماً بذريعة استكمال التحقيق- وفق بيان الحركة.

 

وقضى إسماعيل في سجون الاحتلال ما يقارب الــ 64 شهراً، وأفرج عنه منها بتاريخ 2/3/2013 ليقوم جهاز الأمن الوقائي باعتقاله من منزله في قرية العروج، وتحويله مباشرة إلى سجن بيتونيا في رام الله.

 

من جانبٍ آخر، أكّدت مصادر خاصة من داخل سجن الجنيد في نابلس إعادة المعتقل السياسي علاء ذياب من قلقيلية للتحقيق من جديد بعد 4 سنوات من الاعتقال.

 

واعتقل ذياب بعد حصاره ومجموعته القسامية في مدينة قلقيلية في حزيران من عام 2009، حيث استشهد رفيقاه إياد الأبتلي ومحمد عطية برصاص أجهزة أمن السلطة، وقد أصدرت عليه محاكمها حكماً بالسجن لمدة 20 عاماً.

 

انشر عبر