شريط الأخبار

عملاء يحاولون الهرب بعد انتهاء حملة التخابر

10:09 - 12 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت مصادر مطلعة عن محاولة عدد من العملاء الهروب مع عائلاتهم من قطاع غزة، إثر انتهاء حملة مواجهة التخابر التي نظمتها وزارة الداخلية.

وقالت المصادر" إن عدد من عملاء الاحتلال وعائلاتهم حاولوا الهرب خلال اليوم الجمعة (12-4) ويوم أمس، مع انتهاء المدة التي حددتها وزارة الداخلية لتوبة عملاء الاحتلال.

وذكرت أن اثنين من العملاء وعائلاتهم هربوا من شمال القطاع، فيما سجل هرب عائلة من وسط قطاع غزة، إلى جانب عملاء آخرين، نجحت الأجهزة في اعتقالهم خلال محاولتهم الهرب؛ لشعورهم باقتراب اعتقالهم إثر انتهاء الحملة.

وتخضع تحركات العملاء والمشبوهين لمراقبة ومتابعة مكثفة؛ حيث يتوقع أن يجري تنفيذ حملة اعتقال في صفوفهم خلال الأيام المقبلة.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت أمس انتهاء مهلة الشهر التي قامت بمنحها للمتخابرين مع الاحتلال لتسليم انفسهم، وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إسلام : "انتهت المهلة التي حددتها وزارة الداخلية للمتعاونين والمتخابرين مع الاحتلال الاسرائيلي".

واوضح شهوان ان هناك انجازات تحققت في الحملة مؤكدا انها "كانت موجهة نحو تحصين المجتمع الفلسطيني ونشر الثقافة والوعي الامني". وبحسب شهوان"قام عدد من العملاء بتسليم انفسهم للاجهزة الامنية" رافضًا إعطاء عدد محدّد، ولكنه اكد ان "ظاهرة التخابر في قطاع غزة محدودة وفي طريقها الى التلاشي".

بدوره قال ابراهيم صلاح مدير عام العلاقات العامة في الوزارة في بيان ان "عدد العملاء لن يعلن عنه لأن الاحتلال ينتظر بشغف اعداد العملاء"، مؤكدا ان عدد "الذين تابوا في هذه الحملة اكثر من الحملة الماضية في عام 2010 والتي استمرت ثلاثة شهور".

انشر عبر