شريط الأخبار

داخلية غزة تبدأ ملاحقة العملاء الذين لم يسلموا أنفسهم خلال فترة التوبة

08:05 - 12 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

شرعت أجهزة الأمن التابعة للحكومة الفلسطينية في قطاع غزة الجمعة بحملة اعتقالات بين صفوف "العملاء" في قطاع غزة الذين لم يسلموا أنفسهم للداخلية خلال فترة "باب التوبة" التي أطلقتها وزارة الداخلية في آذار/ مارس الماضي.
وأكد إبراهيم صلاح مدير الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بوزارة الداخلية، إن الاعتقالات التي تنفذها الوزارة تهدف لإنهاء هذا الملف بشكل كامل، مؤكدا أن نسبة الخطأ في اعتقال "العملاء" هي صفر بالمئة.

وقال المسؤول ان هناك حملة اعتقالات نُفذت في السابق وتم تجديدها ومستمرة بعد أن أغلق "باب التوبة" للعملاء مساء الخميس.

وأضاف أن "العملاء" الذين سلموا أنفسهم خلال الحملة الأخيرة أكثر من الذين سلموا أنفسهم في الحملة التي أطلقت خلال السنوات الماضية، قائلا "أي عميل يسلم نفسه هو مكسب للشعب الفلسطيني".

وكان صلاح كشف أن الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية تمتلك أسماء وكشوف جديدة لمتخابرين متابعين ومراقبين بشكل جيد سيتم اعتقالهم خلال الساعات المقبلة عقب إغلاق باب التوبة.

وانتهت الخميس المهلة التي أعطتها داخلية الحكومة المقالة للمتخابرين مع الاحتلال من أجل التوبة وتسليم أنفسهم مقابل العفو عنهم.

انشر عبر