شريط الأخبار

"هنية" يشارك في حفل يوم "اليتيم" ويقدم مبلغ 10 آلاف دولار لمعهد الأيتام

07:39 - 12 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

شارك رئيس الوزراء الفلسطيني في غزة إسماعيل هنية في احتفال يوم اليتيم العربي في معهد الأمل للأيتام بغزة.

 وقال هنية :"تحية للأيتام ونحن نشرف أن نكون بينهم ونتشرف بأن ندخل الفرحة على قلوبهم وقلوب ذويهم، كما أوجه التحية لكل من يشارك هذا المعهد في احياء هذا الحفل في يوم الوفاء لليتيم الفلسطيني واليتيم العربي".

وأضاف "كثيرا ما نشارك في فعاليات ولكن علم الله أن استجابتنا لدعوة المعهد للمشاركة في هذا الحفل فضلا عن انها قيام بالواجب والمسئولية والتفاعل مع هذه الشريحة فهي تلبية طلبا للأجر والثوبة من عند الله"، مشيرا إلى أن الرسول صل الله عليه وسلم رفع منزلة كافل اليتيم في الجنة، وأن خير بيت على ارض بعد بيوت الله هو بيت يكرم فيه يتيم.

وبين أن الرسول محمد صل الله وعليه وسلم خير الخلق كان يتيما ولكنه علم البشرية وحمل الأمانة، ودليل ذلك أن اليتم لا يمكن أن يكون عائقا للوصول لأعلى المراتب و المنازل والمسئوليات والامانات، موضحا أن الأيتام جزء أصيل من الشعب الفلسطيني وسيكونوا من حاملين لواء الدعوة والتحرير.

داعيا الخيرين والتجار والأثرياء من أبناء الشعب الفلسطين والأمة العرببة لإنشاء صندوق خاص لكفالة اليتيم ويتم ضخ أموال به حتى يكون مصدر تمويل مشاريع كبيرة خدمة لليتيم، في كل مراحل حياته، وتوفر له الحياة الكريمة وألا تبقيه في مربع العوز او الحاجة أو المساعدات، بل نريد صندوقا خاصا للايتام نضخ فيه ما يمكن من المال والوقفيات والمساعدات ويشرف عليه مختصون يكون من خلاله مشاريع استثمارية لصالح الايتام.

وأشاد بكل من يرعى اليتيم "وهم كثر في بلادنا بسبب كثرة الشهداء، وعلينا أن نرعاهم دينيا وثقافيا وتعليميا واقتصاديا وفي كل الميادين، ومن يرعى اليتيم هو مجاهد في سبيل الله"، مستعرضا جهد المعهد ورسالته السامية منذ أكثر من ستون عاما.

وقال :"اليوم المعهد هو صرح شامخ لحفظ الأيتام من أبنائنا لذا علينا الوقوف إلى جانبه وتقديم كل ما يلزم، لذا أقدم مبلغ 10 آلاف دولار لأيتام المعهد".

وتطرق رئيس الوزراء إلى معاناة الأسرى، داعيا الشعب الفلسطيني أينما كان إلى إحياء يوم الأسير الذي ياتي بعد أيام، لفضح ممارسات الاحتلال والتي أسفرت عن سقوط شهداء من الحركة الأسيرة، داعيا الشعب الفلسطيني والأمة ان  تحمل قضية الأسرى والعمل على تحريرهم من قيدهم وعودتهم لديارهم وأهلهم.

وقال :"إن المقاومة التي حررت الأسرى في صفقة وفاء الأحرار لقادرة على أن تحرر الأسرى مرة ومرة ومرة، ولا يمكن أن نتخلى عن أسرانا ومسرانا، وماضون لتحرير الانسان والأرض كل الأرض".

من جهته، استعرض عبد الماجد الخضري رئيس مجلس إدارة معهد الأمل للأيتام أنشطة والخدمات اللتي يقدمها المعهد، مؤكد على ضرورة تكاتف جميع الجهات للاهتمام باليتيم وترتبيته تربية صالحة تعينه على مواجهة الحياة وتحدياتها وجعله عنصر فاعل في المجتمع.

ودعا الحكومة إلى مزيد من الرعاية للأيتام ودعم كل نشاط يهدف الاهتمام والرعاية لليتيم، مشيدا بما تقدمه الحكومة والمؤسسات المختلفة من مجلس تشريعي ومؤسسات إعلامية ومؤسسات مجتمع مدني.

وفي الختام تم تكريم عدد من الأيتام من المتفوقين، كما تم تكريم رئيس الوزراء، وتم افتتاح قاعة المؤتمرات في المعهد.

انشر عبر