شريط الأخبار

بعد نجاح حملة مكافحة التخابر

الداخلية بغزة: الاحتلال يهدد ضباطاً فلسطينيين بالاغتيال عبر رسائل sms

10:25 - 11 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

شف الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في الحكومة الفلسطينية بغزة اسلام شهوان، عن قيام أجهزة إستخبارات الاحتلال الإسرائيلي بإرسال رسائل تهديد بالتصفية لضباط وأفراد من الأجهزة الأمنية.
وقال شهوان في تصريح لصحيفة "فلسطين" إن الاحتلال بعث رسائل قصيرة SMS على الهواتف النقالة لعدد من الضباط العاملين في داخلية غزة، معتبراً أن ذلك دليلاً واضحاً على نجاح حملة مكافحة التخابر".
وأعلنت الداخلية، عن إنتهاء حملة مكافحة التخابر مع الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم، والتي بدأت في 12من شهر مارس/ آذار الماضي.
وقال شهوان:"الاحتلال ينفذ حملة مضادة ضد وزارة الداخلية وكوادرها لثنيها عن ملاحقة عملائه وتفكيك شبكاته في قطاع غزة، مضيفاً أن وزارته تتعامل مع الرسائل بشكل جدي وأوعزت لأفرادها بإتخاذ كافة الاحتياطات الأمنية.
وأكد أن الاحتلال بات يعيش حالة من التخبط والإرباك بعد نجاح الأجهزة الأمنية بقطع خيوطه في قطاع غزة، لافتاً النظر إلى أنها ليست المرة الأولى التي يهدد فيها ضباطاً ومسؤولين فلسطينيين إذ سبق وأن هدد بتصفية وزير الداخلية فتحي حماد شخصياً بعد النجاح الذي حققته وزارته في مكافحة العملاء وحماية ظهر المقاومة.
ووصف شهوان التهديدات بـ"الهزيلة، وأنها تقف عائقاً أمام المضي في ملاحقة العملاء حتى القضاء على من تبقى منهم"، ملفتاً على أن الأجهزة الأمنية نجحت في تحجيم عمل العناصر المعلوماتية والاستخباراتية في غزة.
وأفاد أن الأجهزة الأمنية المختصة ستبدأ الليلة باعتقال عملاء "ممن أصروا على البقاء مرتبطين بالتخابر مع الاحتلال"، مشدداً على أنه لا يتم اعتقال أي متخابر إلا بعد التأكد من إرتباطه مع أجهزة إستخبارات الاحتلال.

انشر عبر