شريط الأخبار

البطش: المعركة مع الاحتلال تدور على نصح وعلاج ووقاية المتخابرين

02:35 - 11 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال خالد البطش القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي إن "معركة صراع الأدمغة بين الاحتلال والأجهزة الأمنية الفلسطينية في قطاع غزة تدور على الوقاية والنصح والعلاج للمرضى الساقطين ثم بهدف حماية المجتمع ضد آفة التخابر".

وأشاد البطش في تصريحات إذاعية خلال البث المشترك المهم لليوم الأخير لمهلة التـــــــــــوبة للمتــــــــخابرين على كافة الإذاعات المحلية بالحملة الوطنية لمواجهة التخابر مع العدو التي أطلقتها وزارة الداخلية في الثاني عشر من مارس الماضي بدور الداخلية وأجهزتها الأمنية في إطلاق هذه الحملة بهدف حماية المجتمع ونشر الوعي الأمني والسياسي والأخلاقي .

وأثنى على جهود الداخلية في مساعدة كل ضعيف وضحية سقط في وحل التخابر وإغراءات الاحتلال الصهيوني .

وأضاف البطش "أعلنا عن تأيدينا ودعمنا وتعاونا في هذا السياق ليس بهدف مزيد من الاكراه والتعسف انما لكي نحمي المجتمع الفلسطيني من الاحتلال".

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يخوض صراع مستمر مع الاحتلال الذي يستهدف شعبنا بكل أنواع الوسائل عبر اسقاط الشباب.


الرشاد والنصح

واستطرد قائلاً "العدو يريد خلق عدو داخلي لدينا ينخر في عظمنا ونحن نريد أن نعيد هؤلاء الي الرشاد والنصح" .

واتهم القيادي بالجهاد الاحتلال بمحاولة إسقاط كافة أطياف وأبناء شعبنا الفلسطيني لتُبقي على سيطرة أمنها ومصالحها، مستدركاً "لكننا نريد أن نحمي مجتمعنا وأبناءنا من هذه الآفة الخبيثة" .

ولفت إلى أن المطلوب من كافة شرائح المجتمع الفلسطيني الاستمرار في طريق المقاومة والوقفة الحقيقية في وجه الاحتلال .

وأردف قائلاً "هؤلاء المتخابرون هم ضحايا للاحتلال ولا بد من تنقية الصف وحماية الساحة الفلسطينية عبر الأخذ بيد الضعفاء والمتخابرين عبر النصح والوقاية" .

وحثَّ البطش المتخابرين لانتهاز الفرصة وأن يتوجهوا للأجهزة الأمنية المختصة التي تعهدت بعلاج هذا الأمر سراً حتى تنتهي المشكلة في إطار الستر .

وتابع "الفرصة موجودة حتى بعد انتهاء التوقيت لو أراد أحد الضحايا التوبة والعودة لأحضان شعبه واستيقظ ضميره" .

وخاطب المتخابرين بقوله "عليك أن تنتهي وأن تأتي ويطلب المساعدة من أي جهة ونحن مستعدون أن نبذل جهوداً في هذا الأمر"، منبهاً في ذات السياق إلى وجود وعي أمني كامل في فصائل المقاومة لامتلاكها أجهزة أمنية معنية بمواجهة التخابر.


الحالات الضعيفة

وحذر البطش من محاولات الاحتلال الحثيثة لاستغلال الحالات الضعيفة و"هو لا يرحم ويستغل أضعف النقاط بهدف إساقطها في وحل العمالة" .

وأكمل حديثه "هذا صراع مع الاحتلال وليست لعبة (..) هذا محتل يجب أن نضربه عن قوس واحدة في غزة والضفة وفي كل مكان وهو يسعى لتخريب العقول حتى لو توقفت المقاومة" .

واختتم حديثه بتوجيه نصيحة للمتخابرين بقوله "نتحدث معكم بوعي كبير لأنكم مغرر بكم للتخابر مع الاحتلال فأصبحتم ضحايا لهذا الغاصب ومن يعاند منكم ويصر على العمالة يتحمل مسئولية نفسه".

انشر عبر