شريط الأخبار

شركة تناشد عباس بالتدخل للإفراج عن أحد موظفيها تم التغرير به

12:32 - 11 تشرين أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

حملت شركة أنترميد في قطاع غزة شركة محمد أمين مشتهى للسياحة والسفر وشؤون الحج والعمرة المسئولية الكاملة عن حياة موظفهم المهندس خضر سعد فروانة المعتقل لدى السلطات المصرية منذ ثلاثة أيام بدعوى العثور على جوازات بحوزته وهي ممنوعة من الخروج من قطاع غزة.

وأوضحت الشركة في بيان وصل فلسطين اليوم الإخبارية، نسخة عنه، اليوم الخميس ، أن المهندس فروانة كان في طريقه إلى الأردن لحضور دورة تدريبية وقد استغلته شركة مشتهى للسياح والسفر بإرسال مظروف مغلق يحتوى على بعض الجوازات إلى مكتبهم في عمان ولم يكن يعلم ماذا بداخل المظروف حتى تم اكتشافه من قبل المخابرات المصرية تم اعتقاله على إثره.

وأكدت الشركة في بيانها، أن شركة محمد آمين مشتهى تتحمل كافة تبعات اعتقال موظفها القانونية والعشائرية والخسائر الناتجة عن هذا الاعتقال ، كضمه على قائمة الممنوعين من السفر في القائمة المصرية وهو ما يؤثر على مستقبله الوظيفي وما سيتسبب بأضرار على الشركة نفسها.

كما ناشدة الشركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتدخل العاجل للإفراج عن المهندس فروانة من السجون المصرية.

وكانت السلطات المصرية اعتقلت المهندس فروانة عند وصوله لمطار القاهرة في طريقه إلى الأردن لحضور دورة تدريبية تخص وظيفته في شركة أنترميد.

 

انشر عبر