شريط الأخبار

اغلاق باب التوبة اليوم ..وتهديدات بحملة اعتقالات في صفوف العملاء

أقل من 24 ساعة امام العملاء

09:05 - 11 حزيران / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

تغلق وزارة الداخلية بحكومة غزة مساء اليوم الخميس, باب التوبة أمام المتخابرين والذي حددته بالحادي عشر من إبريل الجاري , ليكون أمام المتخابر اقل من 24 ساعة لينقذ نفسه وعائلته وسط تهديدات من عدد من قادة وزارة الداخلية بشنها لحملة اعتقالات واسعة في صفوف المتخابرين , وتنفيذها لاشد العقوبات , والتي قد تصل للإعدام في الميادين العامة.

تستعد وزارة الداخلية اليوم, الخميس سلسلة فعاليات أمنية وتوعوية ضمن الحملة الوطنية لمواجهة التخابر مع العدو التي أطلقتها في الثاني عشر من مارس الماضي.

وأكدت الداخلية أن فعاليات ستشمل تنظيم سلسلة محاضرات أمنية وتوعوية وبرامج إذاعية ضمن البث المشترك الذي أطلقه المكتب الإعلامي للوزارة في مستهل حملة "مواجهة التخابر" بالتعاون مع 14 إذاعة محلية تعمل في قطاع غزة.

وأشارت الوزارة إلى أن سلسلة فعاليات اليوم تأتي تزامناً مع استعداد الداخلية لإغلاق باب التوبة أمام المتخابريين والذي حددته بالحادي عشر من إبريل الجاري.

 

وأوضحت أن إغلاق باب التوبة لا يعني انتهاء حملة مواجهة التخابر، لافتةً إلى أن الحملة ستتواصل بفعالياتها التوعوية ومحاضراتها الأمنية .

وكان إبراهيم صلاح، مدير العلاقات العامة والإعلام بوزارة الداخلية، أكد أن الاحتلال يعاني حالياً من حالة تخبط وارتباك شديدة بعد نجاح حملة مكافحة التخابر مع الاحتلال، التي أطلقتها الوزارة الشهر الماضي.

وقال صلاح: " يحاول الاحتلال الاتصال بالعملاء وطمأنتهم أن هذه الحملة لن تنال منهم، في إشارة واضحة لفقدان الاحتلال العناصر المعلوماتية والاستخباراتية في قطاع غزة".

وأعلن صلاح نجاح الحملة وتحقيق الأهداف التي وضعتها الوزارة بالكامل، مبيناً أنها جاءت تتويجاً لانتصار المقاومة في العدوان الأخير على غزة بعد أن فقد الاحتلال بنك أهدافه.

وأفاد أن وزارة الداخلية رصدت 100 اتصال في الفترة الأخيرة من قبل الاحتلال لإقناع بعض الشباب في الانضمام إلى صفوف المتخابرين معه، مؤكداً أن متلقي الاتصالات أخبروا الوزارة عن فحوى هذه الاتصالات التي هدفت إلى ملاحقة المقاومين.

وأوضح أن الداخلية عالجت قضايا المتخابرين التائبين بعيداً عن مقرات الأجهزة الأمنية، منوهاً إلى أن المتخابرين الذين تابوا وسلموا أنفسهم لم يدخلوا هذه المقرات قط.

واستعرضت الداخلية برنامج فعاليات اليوم الذي سيشتمل على برنامج إذاعي مشترك سيستضيف خلال الموجه المفتوحة التي ستبدأ غداً الخميس من الساعة 11 صباحاً وحتى 1 مساءً نخبه من المختصين الشرعيين والأمنيين تضم الشيخ سلمان الداية حول حكم المتخابر شرعاً وأ. إبراهيم صلاح مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بالوزارة ليتحدث عن تطورات ونتائج الحملة.

ونوهت الداخلي إلى أن البرنامج المشترك سيستضيف أيضاً الأستاذ خالد البطش ليوضح دور الفصائل الفلسطينية في حملة مواجهة التخابر وكما ستستضيف الأسير المحرر جهاد غبن ليتحدث عن تجربة الأسرى مع المتخابريين .

وبينت الداخلية أنها ستختتم الموجة المفتوحة بلقاء مع احد المتخابريين مع الاحتلال ليروي تجربته ويوجه رسالة للمتخابريين .

 

 

انشر عبر