شريط الأخبار

صحة غزة : لا نقص بعقار الـ"ماي فورمتك" لمرضى الكلى

11:29 - 10 حزيران / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن ما تناقلته وسائل الإعلام حول النقص بعقار الـ"ماي فورمتك" الخاص بمرضى الكلى هو غير دقيق، مشددًا على أن العقار متوفر بالمشافي حتى تاريخ 23-4 للعام الجاري.

وأكد الناطق باسم الوزارة د. أشرف القدرة أنه تم صرف الكمية المطلوبة لهذا العقار خلال بداية هذا الشهر، مبينًا أنه لا يوجد أي إشكالية بصرفه للمرضى في القطاع.

وشدد القدرة في تصريح خاص لوكالة "الرأي" أن الوزارة وزعت مطلع شهر مارس الجاري 35.500 حبة على كافة مشافي القطاع، موضحًا أن هذه الكمية تكفي حتى تاريخ 23-4 للعام الجاري.

ونوه إلى أن الحديث حول النقص في العقار بمشافي القطاع يؤثر سلبًا على الجهود التي تبذُلها وزارته من أجل الحد من أزمة الدواء المتكررة التي تظهر في ظل استمرار الحصار (الإسرائيلي) للعام السادس على التوالي.

وقال: "كل مريض يأخذ حصته من الدواء وأي تأخير في استلام أي مريض يعود لأسباب متعلقة بترتيب الأدوار لكل مريض"، مشيرًا إلى أن الوزارة لديها ثلاثة طلبيات من الإغاثة الإسلامية ومنظمة الصحة العالمية لتوفير هذا العقار.

وأوضح أنه في حال الاستجابة من الإغاثة ومنظمة الصحة العالمية لتوفير هذا الدواء فإنه سيصل في ثلاثة أسابيع، مبينًا أنه سيكون في مشافي القطاع حوالي 160.000 حبة تكفي لـ5-6 شهور.

ولفت إلى أن المشكلة في نقص هذا العقار تظهر في قطاع غزة بعد 23-4 في حال عدم توفير الكمية المطلوبة من الإغاثة والمنظمة، مشيرًا إلى أن هذا العقار وغيره من الأدوية المُزمنة تُصرف مطلع كل شهر لكافة المرضى.

وتابع "لا تزال هناك جهودًا مضنية من أجل توفير كافة الاحتياجات للقطاع الصحي في قطاع غزة، وهناك نقص في بعض الأدوية والمستلزمات لكننا نفتح وباستمرار أُفق تعاون وشراكة مع العديد من الدول لتطويق الأزمة وحققنا نجاحات في غزة".

ودعا القدرة وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والإعتماد على المكتب الإعلامي للوزارة كجهة مُختصة بنقل ما يتعلق بالأخبار الخاصة بالصحة، مؤكدًا أن هدف الحكومة الفلسطينية هو تحسين الخدمات المقدمة للمواطن الفلسطينية وتوفير الدواء للمواطنين.

انشر عبر