شريط الأخبار

قيادي في حماس: نعاني من ضائقة وليس أزمة مالية

09:50 - 10 حزيران / أبريل 2013

آكي- الإيطالية - وكالات

أكد قيادي بارز في حركة (حماس) على أن "الحركة تعاني من ضائقة وليس أزمة مالية"، غير أنه أشار إلى أن "من الممكن التأقلم مع هذا الضيق المالي من خلال شد الأحزمة" وفق تعبيره.

وقال القيادي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه "لا نستطيع القول بأن هناك أزمة مالية وإنما هناك ضائقة مالية تعاني منها الحركة مؤخرا، وهو ضيق ناتج أساسا عن أن بعض الدعم الرئيسي الذي كان يأتي إلى الحركة تأثر بسبب الأحداث في المنطقة"، وفي هذا الصدد كشف النقاب عن أنه "بسبب الأحداث السورية تقلص الدعم المالي من إيران بشكل كبير ويكاد يكون متوقفا"، وقال إن "هناك تباينا واضحا وجوهريا في الموقف بين إيران و(حماس) بشأن مجريات الأحداث الحالية في سوريا" حسب قوله.

وذكر القيادي أن السبب الثاني لهذا الضيق المالي هو "أن حركة (حماس) تقدم الدعم إلى الحكومة في قطاع غزة بما يشمل الرواتب والالتزامات المترتبة على الحكومة"، وقال إن "هذه الالتزامات تسببت بضائقة مالية وجار العمل على محاولة التكيف مع الأوضاع الجديدة وذلك من خلال تبني إجراءات معنية وتحديد أولويات الحكومة"، كما لفت إلى أن "الدعم المالي الشعبي من الدول العربية والإسلامية قد تقلص".

وقال إن "هناك أولويات جديدة لدى الشعوب وهي دعم الثورات العربية، وبالتالي فان الكثير من الأموال التي كانت توجه إلى (حماس) باتت توجه إلى شعوب تعاني كثيرا بسبب التطورات على الساحة، وفي حقيقة الأمر فان هذه الشعوب تحتاج للدعم" وفق تأكيده

وإختتم بالقول القيادي في (حماس) بالقول إن "هذا هو سبب الضيق في الوضع المالي والذي لا نستطيع أن نسميه أزمة ومن الممكن التأقلم معه من خلال الإجراءات وشد الأحزمة" على حد تعبيره

 

انشر عبر