شريط الأخبار

«ديل» تطرح كومبيوترا مكتبيا «جوالا»

06:50 - 10 تشرين أول / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت شركة «ديل» أخيرا عن توفر جهاز كومبيوتر «بي سي» المكتبي الجديد من نوع «الكل في واحد»، الذي يمكن حمله والتنقل به، وهو من طراز «إكس بي إس 18» Dell XPS 18. وعلى غرار «سوني فايو تاب 20»، و«لينوفو آيديا سنتر هورايزون»، يحتل المكانة بين الجهاز اللوحي، والجهاز المكتبي «الكل في واحد». ويتركز الجهاز الجديد حول شاشته العاملة باللمس قياس 18.4 بوصة، لكنه مزود بمعالج «إنتل بنتيوم» يعتمد على تقنية «إنتل كور». والمراد منه استخدامه من قبل الذي يحتاج إلى جهاز «ويندوز 8 بي سي» كامل، مع القدرة على التنقل به في أرجاء المنزل، من غرفة إلى أخرى أثناء العمل عليه.

والوحدة الأساسية من «إكس بي إس 18» تأتي بمعالج «إنتل بريميوم 2117 يو»، لكن النماذج الأخرى منها يمكن تركيبها بمختارات من معالجات «كور آي 3»، و«آي 5»، و«آي 7» خلال عملية الشراء.

* يأتي الجهاز إما مع ذاكرة سعة 4 غيغابايت، أو 8 غيغابايت، وقرص صلب سعة 320 - 500 غيغابايت، أو 320 - 512 غيغابايت، ببطاقة ذاكرة «إس إس دي» «إم ساتا»، فضلا عن التكامل مع الرسومات البيانية (غرافيكس) من «إنتيل». ويأتي النظام مع فتحتي «يو إس بي 3.0»، وفتحة «يو إس بي 2.0» واحدة لأغراض الوصل مع لوحة مفاتيح وماوس. والجهاز يزن نحو خمسة أرطال، ويمكن التنقل به في أرجاء المنزل، ببطارية تستمر شحنتها لخمس ساعات.

وقد زود الجهاز بمنصة يمكن فتحها بسرعة لغرض الاستخدام فوق المكتب، سواء مع لوحة المفاتيح اللاسلكية/ الماوس، أو من دونها. وتقدم «ديل» أيضا منصة يمكن إمالتها، بمهام خاصة للشحن. كما أن هناك كاميرا شبكية (ويبكام) في الواجهة ذاتها للشاشة، لكن من دون وجود كاميرا خلفية. من هنا، لا يمكن اعتبار الجهاز جهازا لوحيا، بل جهازا يمكن التجول به داخل المنزل. وهو بسمك 0.69 بوصة، أي أنحف بكثير من «سوني فايو تاب 20».

ومن المثير فعلا أن «ديل» تنوي الدخول في مثل هذا القطاع غير المجرب من السوق، كما تشير مجلة «بي سي وورلد». وعلى الرغم من قيام «سوني فايو تاب 20» بتمهيد الطريق أمام الأجهزة المكتبية «الكل في واحد» التي يمكن حملها والتنقل بها، فإنه لا يوجد الكثير من الأجهزة الأخرى المنافسة بعد. وفي الواقع، فإن نظام «ويندوز 8» بحاجة ماسة إلى شاشة تعمل باللمس، وتضمين شاشة لمس من 10 نقاط في جهاز «إكس بي إس 18» هو في رأي الخبراء ضروري جدا بالنسبة إلى نظام للمشاركة مثل هذا.

والجهاز هذا بخفة لابتوب كبير زنة 5 أرطال (الرطل 453 غم تقريبا)، مما يجعله مرشحا جدا لحمله داخل المنزل، والتنقل به في أرجائه، من جهاز «تاب 20» زنة 11 رطلا، أو جهاز «آيديا سنتر هورايزون» زنة 18 رطلا. ويمكن القول إن جهاز «تاب 20» مزود بمنصة أفضل، يمكن إمالتها.

انشر عبر