شريط الأخبار

نادي الأسير يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسيرين حوشية والفروخ

04:30 - 10 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

حمل نادي الأسير في محافظة الخليل اليوم الأربعاء، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين محمود حسن حوشية المعتقل في سجون الاحتلال منذ تاريخ 4/3/2003م، وربيع الفروخ المعتقل في سجن عوفر منذ تاريخ 25/2/2013م

ويعاني حوشية وهو من سكان بلدة يطا وأب لطفلة، من ظروف صحية صعبة جدا نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمدة بحقه من قبل إدارة السجون.

وذكرت الرسالة الخاصة التي وصلت نادي الأسير الفلسطيني، أن سلطات الاحتلال لا تزال ترفض معالجة الأسير محمود حوشية (28 عاما)، والمحكوم 19 عاما وأمضى عشر سنوات من مدة حكمه التعسفي ويقبع في سجن 'ريمون'، ويعاني من وضع صحي متردٍ في المفاصل، والتهابات حادة في المعدة، والروماتزم والسكري وضعف شديد في النظر.

كما أشار النادي إلى أن الأسير ربيع الفروخ من سكان بلدة سعير، يعاني من أزمة صدرية حادة وضيق في التنفس وانسداد في القصبة الهوائية ومشاكل في الكلى وتعرض عدة مرات للإغماء أثناء التحقيق معه في سجن عوفر.

واتهم مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار، إدارة السجون بتعمد الإهمال الطبي بحق الأسيرين وعدم تقديم العلاج الطبي المناسب لهما رغم إرسال كافة التقارير الطبية والوصفات الطبية من أجل استكمال العلاج لهما داخل السجن، واعتبر منع إدارة محكمة 'عوفر'من إدخال الدواء للأسير الفروخ يندرج في سياسة حكومة الاحتلال بعدم علاج الأسرى والانتقام منهم.

انشر عبر