شريط الأخبار

ارتقاء شهيدين فلسطينيين في سوريا

09:34 - 10 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا" عن استشهاد فلسطينيين أمس الثلاثاء، جراء استمرار القصف والهجمات على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، فيما تواصل قوات النظام السوري حصار العديد من المخيمات.

وقالت المجموعة في بيان وزعته على وسائل الإعلام، إن الشاب أحمد أمين المصري من أبناء مخيم درعا استشهد نتيجة القصف على أحياء طريق السد بالقرب من المخيم، فيما عثر على جثة الشاب أنس أبو داوود في مشفى بانياس، وهو من أبناء المخيم كان اختطف من مدينة درعا.

وذكرت أن مخيم اليرموك تعرض لعميات قصف أمس، حيث سقطت قذيفتين في امتداد شارع الثلاثين بالقرب من سوق الخضرة، وأخرى عند جامع فلسطين نجم عنها أضرار مادية، فيمنا سقطت أربع قذائف أخرى في حي العروبة دون إصابات.

وأشارت إلى أن سكان المخيم لا زالوا يعانون من الحصار الذي يفرضه الجيش النظامي على مداخل ومخارج المخيم، ويمنع بموجبه إدخال المواد الغذائية والمحروقات، كما يشتكي الأهالي من المعاملة غير الإنسانية التي يتعرضون لها من قبل عناصر الحاجز المتواجد أول المخيم.

وأفادت أن مخيم السبينة تعرض لغارات جوية متواصلة، تزامن ذلك مع اشتباكات عنيفة وقصف بالمدفعية الثقيلة والراجمات توزع على كافة الأماكن السكنية في المخيم، مشيرة إلى أن الوضع الإنساني في المخيم يشهد تدهورًا مستمرًا نتيجة الحصار.

وحسب المجموعة، فقد شهد مخيم الحسينية اشتباكات عنيفة بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي على حاجز السكة، تزامن ذلك مع سماع أصوات قصف على المناطق المجاورة له، إلا أن حالة من الهدوء الحذر عادت لتخيم عليه مساء أمس.

 

وأشارت إلى أن مخيم العائدين بحمص تعرض أيضًا لسقوط عدة قذائف أول شارع الناصرة دون إصابات، فيما تعرض مخيم خان الشيح لسقوط العديد من القذائف في داخله والمزارع المحيطة به اقتصرت أضرارها على الماديات، بالإضافة إلى تعرض مخيم حندرات بحلب لسقوط ثلاث قذائف على المخيم.

 

انشر عبر