شريط الأخبار

محتجون يغلقون مقار"لانروا"برفح رغم الاتفاق على فتح مراكز القطاع اليوم

08:43 - 09 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

بالرغم من قرار الانروا بفتح المراكز التموينية بقطاع غزة اليوم الثلاثاء , الا ان عدد من المحتجين واصلوا الاحتجاج أمام المقار التموينية برفح , وإغلاق المقر ومنع العاملين من التوجه لعملهم , في رسالة منهم بمواصلة الاحتجاج حتى تلبية كافة مطالبهم .

واعتبر المتظاهرين ان قرار فتح المراكز التموينية جاء دون أي تلبية لمطالبهم , داعين الانروا بضرورة تلبية مطالبهم وعدم تقليض الخدمات المقدمة لهم.

وكان الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين  عدنان ابو حسنة اعلن ان "الانروا ستعيد فتح مراكزها الاغاثية صباح اليوم الثلاثاء بعد إغلاقها لعدة ايام احتجاجا على اقتحام متظاهرين لمقر الانروا في غزة".

وقال عدنان ابو حسنة "تقرر إعادة فتح كافة المراكز الاغاثية والتموينية العشرين في قطاع غزة بعدما حصلنا على ضمانات وتطمينات من جهات محلية عدة (رفض ذكرها) بعدم التعرض لسلامة موظفي "الانروا"، والسماح بعمل الموظفين وضمان التظاهر سلمياً".

وذكرت مصادر محلية في غزة فان حكومة حماس "توفر ضمانات لحماية مقرات الانروا".

واشار ابو حسنة الى ان "هذه المراكز تقدم مساعدات تموينية واغاثية الى 800 الف لاجئي في غزة وكانت قررت اغلاقها لاقتحام المقر في غزة من قبل متظاهرين نهاية الاسبوع الماضي، وهو قرار مؤسف اعاق قدرة الاونروا على تقديم خدماتها الاغاثية التي تشتد الحاجة اليها في غزة".

وتابع "الانروا تتفهم احباط اللاجئين والذي يزيد من حدته الحصار المشدد على قطاع غزة وتحترم الحق بالتظاهر السلمي ولكنها يجب ان تضمن امن و سلامة موظفيها".

واوضح ابو حسنة ان "الانروا تبذل جهودا كبيرة لتجنيد مانحين لسد العجز في الموازنة العامة للانروا حيث يبلغ العجز المالي 68 مليون دولار في موازنة 2013".

وكان عدد من اللاجئين الفلسطينيين اقتحموا مقر الاونروا في غزة خلال تظاهرة الخميس احتجاجا على قرار الاونروا بوقف المساعدات النقدية لمئة الف لاجىء في القطاع.

وكانت الاونروا اوقفت في الاول من نيسان/ابريل الجاري برنامج مساعداتها لهؤلاء اللاجئين واستبدلتها بفرص عمل مؤقتة لمدة ثلاثة أشهر فقط لحوالي عشرة الاف عائلة منها وفق ابو حسنة.

مقاطعة للاجتماع

وكانت اللجان الشعبية للاجئين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية قاطعت اجتماعا مع مدير عمليات وكالة الغوث "أونروا" في قطاع غزة روبرت تيرنر احتجاجا على رفضه وقف التقليصات التي أجرتها الوكالة على الخدمات المقدمة للاجئين.

ورفض ممثلو اللجان الشعبية المشاركة في الاجتماع وأصروا على تلبية مطالب اللاجئين وعدم حصرها فقط في إعادة فتح مراكز التموين والشؤون الاجتماعية المغلقة منذ أيام.

وقالت مصادر متعددة إن اللجان الشعبية للاجئين اتخذت هذا القرار في أعقاب اجتماع عاصف عقدته اللجان في مقر اللجنة الشعبية للاجئين الفلسطينيين في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وتتهم اللجان الشعبية تيرنر بعدم الوفاء بوعوده بالتراجع عن التقليص والتركيز فقط على إعادة فتح المقار المغلقة.

 

انشر عبر