شريط الأخبار

ثوري فتح: قرار استقالة "فياض" حتى اللحظة "غير جدي"

08:17 - 08 تشرين أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

 أكد عضو المجلس الثوري التابع لحركة فتح د. عبدالحميد المصري الأنباء  التي تناقلتها وسائل إعلام محلية وعربية وفقاً لمصادر "لم تذكر اسمها"، أن ثوري الحركة في اجتماعه الأخير مع محمود عباس "القائد العام للحركة" أبدى غضبه واستياءه وانتقاده للسياسات التي ينتهجها رئيس الحكومة الفلسطينية برام الله سلام فياض.

 وأوضح المصري لـ"وكالة فلسطين اليوم" أن ثوري فتح ناقش مع "عباس" الإجراءات والسياسات التي وصفها بـ"المغلوطة والمرتبكة" لحكومة رام الله برئاسة فياض، خاصة المالي والإداري والإجرائي منها الذي أثقل كاهل المواطن الفلسطيني بالضفة المحتلة.

وشدد المصري أن موضوع "استقالة فياض" من عدمه "غير جدي على الإطلاق حتى اللحظة" وجميع ما يتم توارده في الإعلام وهو مجرد تسريبات وتخمينات، وأبو مازن هو من يقرر إبقاءه أو إقالته "الحكومة أبو مازن من يقرر مصيره سواء بالإقالة أو بالإبقاء".

"استقالة فياض أصبح موضوع ممل ومقيت لتناول الإعلام له بشكل واسع ومكرر وللتسريبات التي تخرج للعوام، وتداولها من حين لآخر" قول المصري.

وأضاف  المصري :"ثوري فتح يناقش في جميع اجتماعاته كهيئة تشريعية للحركة فتح جميع الأحداث التي تستجد على الساحة الفلسطينية وتهم المواطن الفلسطيني وناقشنا في الاجتماع الأخير حالة الترهل الإداري والمالي لحكومة فياض وهي ليس المرة الأولى التي ننتقد فيها سياسيات سلام فياض التي أثقلت كاهل المواطن الفلسطيني".

وأعرب المصري عن أن تكون الحلول المطروحة أمام القيادة الفلسطينية تلبي رغبات الشعب الفلسطيني وتستند على أسس منظمة وممنهجة ترتقي بالحال الفلسطيني من جميع النواحي.

وأضاف :"الأخ أبو مازن رحب بشكل كبير في الانتقادات التي وجهت ضد حكومة سلام فياض ووعد بالحل خلال فترة وجيزة".

 

انشر عبر