شريط الأخبار

أبو زهري: الإعلان عن الضائقة المالية دعوة لدعم المقاومة

08:03 - 08 تموز / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال المتحدث الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"د. سامي أبو زهري: "إنَّ الضائقة المالية التي تتعرض لها الحركة في الآونة الأخيرة ناتجة عن تطورات الربيع العربي وانشغال الشعوب العربية بأوضاعها الداخلية".

وأوضح أبو زهري في تصريح صحفي  اليوم الاثنين، أن الأولويات نتيجة الظروف الداخلية بدول الربيع العربي تغيرت في المرحلة الراهنة، ما أدى لتركها أثراً على عملية الدعم المالي لحركة حماس.
وأكَّد أن حركته متمسكة بمواقفها السياسية وعدم السماح بالمراهنة عليها، مبينًا أن ذلك أثر بلا شك على مستوى علاقاتها مع بعض الأطراف الداعمة لها وللمقاومة بشكل أساسي.

وأضاف: "التشديد وملاحقة مصادر تمويل الحركة في عدد من البلاد ترك أثراً بالغاً في توفير التمويل لأنشطة الحركة وذراعها العسكري المقاوم كتائب عز الدين القسام"، نافياً أن تكون حركته قلقة من هذا الوضع.

وذكر أبو زهري أن الإعلان عن الضائقة المالية لـ"حماس" جاء لدعوة الأمة إلى الوقوف عند مسؤولياتها لدعم المقاومة في فلسطين، مشيرًا إلى أن الأمة مطالبة بدعم المقاومة مالياً في ظل الدعم الغربي اللامحدود لـ(إسرائيل)".

وكان رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، قد أعلن عن ذلك في ملتقى العاملين للقدس بالقاهرة الخميس الماضي، مشيراً إلى أن حركته تعاني من ضائقة مالية ورغم ذلك صامدة.

وقال مشعل: "إنَّ حماس كان لها مصادر مالية شعبية ورسمية وتأثرت بفعل تطورات المنطقة"، متسائلاً: "من للشهداء والجرحى، ومن يسعف المقاومين بالمال في ظل صراع دولي محموم ".

انشر عبر