شريط الأخبار

شهوان: الاحتلال يستمد 75 % من معلوماته عبر مواقع التواصل الاجتماعي

06:38 - 08 تشرين أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الأمن الوطني في غزة إسلام شهوان أنَ الاحتلال (الإسرائيلي) يستمد 75% من معلوماته من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات المتواجدة على شبكة الإنترنت.

وأوضح شهوان -من خلال برنامج أطلقته الداخلية ضمن حملتها لمواجهة التخابر والذي يبث على 14 إذاعة محلية- أنجزءً كبيراً من معركة شعبنا الفلسطيني مع الاحتلال ومتخابريه هي حرب نفسية وصراع أدمغة.

وذكّر شهوان المتخابرين أن الفرصة التي منحتها لهم الوزارة ستنتهي الخميس المقبل 11 إبريل بإغلاق باب التوبة، مشدداً على أنه لن تكون هناك فرصة أخرى.

وحثّ المتخابرين على المسارعة في تسليم أنفسهم قبل إغلاق باب التوبة أمامهم، مؤكدًا أن القانون سيأخذ مجراه بعد ذلك، ولن تكون هناك مراعاة لأحد.

وقال إن :"معركتنا مع الاحتلال ومتخابريه بمثابة حرب نفسية، والذي سينتصر في النهاية هو الذي يمتلك الحقيقة (..) تعددت أهداف الحروب فهدفها الآن ليس فقط احتلال الأراضي وقتل أهلها، وإنما أن تتبع الدول الضعيفة للدول القوية التي تشن عليها حرباً نفسيةً لإخضاعها".

وأشار إلى "أن الوزارة وبالتعاون مع الفصائل الفلسطينية أبدعت في حربها النفسية ضد الاحتلال،  وكبدته خسائر فادحة اضطر أن يعترف بها خلال حرب حجارة السجيل في نوفمبر الماضي".

وعزا شهوان هدف المخابرات الصهيونية من وراء حربها النفسية ضد أبناء القطاع  إلى غسل أدمغة بعض من وصفهم بـ"ضعفاء النفوس ودفعهم للتخابر معها.

وأوضح أن الاحتلال الصهيوني حاول القيام بحملة مضادة للحملة الوطنية لمواجهة التخابر بدأها بتهديد وزير الداخلية أ. فتحي حماد بالاغتيال من خلال تلفيق بعض التُهم له.

وبيّن شهوان أن لكل فرد في مجتمعنا دورًا توعويًا من الواجب ممارسته في الحملة، مضيفًا "هناك رسالة واضحة هي نشر الثقافة الأمنية في المجتمع يجب أن يحملها كل مواطن".

وطمأنَ شهوان المجتمع الغزي قائلاً: "هناك تنسيق عالٍ بين وزارة الداخلية والأمن الوطني وفصائل المقاومة في حملة مواجهة التخابر أثمر عن نتائج ممتازة.

انشر عبر