شريط الأخبار

يواصلون اضرابهم في ظل مماطلة الانروا

لاجئون غاضبون من تقليص الأونروا لخدماتها يطالبون بحقوقهم

01:50 - 08 حزيران / أبريل 2013

غزة-خاص - فلسطين اليوم

"تركتُ زوجي في المستشفى لغسيل الكلى وأنا متضامنة مع أطفالي وزوجي إلي مش ملاقي شغل علشان وكالة الأونروا قطعت المؤن بعد ما قطعت المساعدات .. راح أضل أطالب بحقي وحق أطفالي لأخر نفس في روحي".

هذا هو حال لسان اللاجئات في قطاع غزة عقب سلسلة الإجراءات التي اتخذتها وكالة الأونروا بقطع المساعدات ثم قطع المؤن الأمر الذي أحدث موجة غضب عارمة في غزة تنديداً بهذه الإجراءات التي اعتبرها البعض تنصل عن الحقوق والواجبات التي أقرت بها وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين عقب تهجير الفلسطينيين من أراضيهم المحتلة.

اللاجئات الفلسطينيات عبرن خلال مسيرة حاشدة أمام المقر الرئيس لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين اليوم الاثنين بمدينة غزة عن غضبهن واستيائهن عن هذه الإجراءات.

وقالت بعض النسوة خلال مقابلات صحفية، إن قطع المساعدات ثم المؤن مؤشر خطير على حياة الآلاف من اللاجئين بغزة مما يزيد المعاناة التي نعانيها .. يكفي أن هُجرنا من أراضينا عام 1948 و عام 1967 على أيدي الاحتلال الإسرائيلي".

وأضفن ، :"نعاني من سوء المعيشة والأمراض التي تتغلغل في أطفالنا وأزواجنا ، وإذا قُطعت المؤن سننزل في الشوارع ونصبح متسولين .. مطالبين الأمم المتحدة بضرورة النظر في أوضاع اللاجئين الفلسطينيين بغزة وإعادة نظام المساعدات والمؤن وإعطائنا حقوقنا التي سلبت منا بالقوة.

من جانبه قال رئيس اللجان الشعبية للاجئين بقطاع غزة معين أبو عوكل :"إن اللاجئين الفلسطينيين بغزة مصرين على مواصلة الاعتصامات أمام مقرات وكالة الأونروا بغزة للمطالبة بحقوقهم التي سلبت منهم.

وأضاف أبو عوكل، :"نحن نعاني من حصار خانق في قطاع غزة بسبب الاحتلال الإسرائيلي واليوم وكالة الأونروا تشدد حصارها بوقف المساعدات وتقديم المؤن للاجئين وهذا يزيد الأعباء والآلام على اللاجئين.


لاجئون

لاجئون

لاجئون

لاجئون

لاجئون

لاجئون

لاجئون

لاجئون

لاجئون



انشر عبر