شريط الأخبار

حكومة غزة: العام الماضي شهد حراكاً واسعاً على المستوى الخارجي

11:53 - 07 حزيران / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت الحكومة الفلسطينية بغزة ، أن العام الماضي شهد حراكاً واسعاً على المستوى الخارجي، وجرى تنفيذ العديد من الزيارات لدول عربية وإسلامية، وتم عقد اتفاقيات تعاون واعتماد العديد من المشاريع التنموية .

وشددت الحكومة على ضرورة استمرار التضامن العالمي والحد مما يقوم به الاحتلال ضد أبناء شعبنا الفلسطيني العزل، مؤكدة أن قوافل كسر الحصار التي تفد إلى قطاع غزة تباعاً لدليل على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة، وأن الشعب الفلسطيني ليس وحده في مواجهة الاحتلال .

وجددت التأكيد على أن الشعب الفلسطيني متمسك بالثوابت وحقوقه ولن يتنازل عنها، أن القضية الفلسطينية ليست قضية الفلسطينيين وحدهم بل هي قضية العرب والمسلمين وكل أحرار العالم.

وأشار المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء ، الى أن الإدارة العامة لجودة الأداء الحكومي مجلس الوزراء، أصدرت اليوم، تقرير الحكومة حول مواقفها السياسية وعلاقاتها الخارجية خلال العام الماضي ، لافتاً الى أن الحكومة برئيس وزارئها وأعضاء الحكومة وأروقتها الإعلامية تفاعلت مع جميع الأحداث السياسية التي مرت خلال العام .

ولفت إلى مساندة الحكومة الأسرى المضربين عن الطعام في السجون والمعتقلات الصهيوينة بكل ما اوتيت من قوة وعملت على تغطية هذا الحدث إعلامياً وتصعيده على المستويات كافة، ووجهت مناشدات إلى كل أصحاب الضمائر الحية للوقوف مع أسرانا البواسل في قضيتهم العادلة، ولتحقيق كافة مطالبهم وعلى رأسها الإفراج الفوري عنهم دونما قيد أو شرط.

وذكر أن الحكومة أدانت جرائم الاستيطان في الضفة الغربية ، مؤكداً أن هذا الأمر يعد بمثابة جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي.

ولفت إلى أن الحكومة رحبت بالمواقف العربية والإسلامية الشجاعة إبان الحرب الأخيرة على غزة والتي بدت واضحة من خلال الزيارات التضامنية رفيعة المستوى التي شهدها قطاع غزة خلال الحرب وبعد انتهائها، كما رحبت بزيارة سمو الأمير حمد بن خليفة أمير دولة قطر الشقيقة وحرمه سمو الأميرة موزة إلى القطاع في خطوة هي الأقوى والاكثر جرأة، واصفة إياها بأنها إيذان بكسر الحصار عن غزة.

وبين التقرير أن الحكومة تواصلت مع عدد من الدول العربية والإسلامية إلى المساهمة في إنهاء معاناة المواطنين في قطاع غزة بسبب نقص الوقود وانقطاع الكهرباء.

ولفت إلى مساندة الحكومة لأشقائها المصرين بنجاح العرس الديمقراطي وانتخاب رئيس الجمهورية، كما هنأت الرئيس المصري د. محمد مرسي على الثقة التي أولاه إياها الشعب المصري، مشيراً إلى استعداد الحكومة للتعاون الكامل مع مصر في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

وأضاف أن الحكومة دعت إلى تشكيل لجنة تحقيق عربية مستقلة للتحقيق في وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات ومعرفة أسباب الوفاة لمعاقبة أي متسبب في اغتياله.

ونوه الى أن الحكومة تنظر ببالغ الخطورة لما يجري في الضفة الغربية من اعتقال سياسي وقمع المسيرات وهو ما لا يخدم المصالحة فهناك العديد من الأسرى المضربين في سجون السلطة، داعية الجميع إلى تحمل مسئولياته والتدخل الفوري واعادة النظر لما يجري في الضفة.

وأكدت الحكومة رفضها إجراء الانتخابات المحلية خارج إطار التوافق الوطني وشددت على عدم اعترافها بشرعية الانتخابات المحلية في الضفة ونتائجها مؤكدة أنها تعزيز وتكريس للانقسام وتقطع الطريق أمام خطوات المصالحة.

                        العلاقات الخارجية وكسر الحصار

وأشار التقرير الى قيام دولة رئيس الوزراء بزيارة مصر الشقيقة و قطر والبحرين والامارات والكويت وإيران تخللها العديد من التفاهمات وتوطيد للعلاقات ومن أهم نتائجها، منحة قطرية بقيمة 407 مليون دولار منها 192 مليون دولار لقطاع الإسكان، و176 مليون دولار في مجال الطرق والبنى التحتية، و 15 مليون  دولار لقطاع الصحة،  و12.5 مليون دولار لقطاع الزراعة و7.5 مليون دولار لإنشاء مقرات حكومية، و 4 مليون دولار لشراء آليات ثقيلة لوزارة الأشغال  ، وعد مبدئي من دولة الكويت بتبني إنشاء مدينة الصباح السكنية في قطاع غزة والتي صممت لتضم حوالي 5300 وحدة سكنية على مساحة حوالي 600 دونم شمال مدينة أصداء في خانيونس ، الاتفاق مع دولة البحرين على البدء بالاستعانة بالخبرات الهندسية من غزة وبناء على ذلك تم الإعلان بنقابة المهندسين عن الحاجة لمهندسين في عدة مجالات للعمل في البحرين.

وأشار التقرير الى قيام وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني بزيارة جمهورية مصر العربية وعقد عدة لقاءات مع وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية المصري وعلى إثرها تم البدء بإدخال مواد البناء اللازمة للمشاريع القطرية وفق جداول كميات أعدتها الوزارة ، وقام الوزير بالتواصل مع مؤسسة سمو الشيخ خليفة آل نهيان الإماراتية للبدء بمشروع مدينة الشيخ خليفة السكنية على مساحة 110 دونم ، والحصول على منحة كويتية عبر البنك الإسلامي للتنمية لتطوير منطقة جحر الديك بمبلغ (28) مليون دولار منها حوالي (5) ملايين دولار لإقامة حي سكني أعدته وزارة الأشغال سيوفر حوالي (144) وحدة سكنية ببنيتها التحتية ومدرسة ومركز صحي ، وتوقيع اتفاقية تفاهم في مصر مع وفد قطري ممثل لمؤسسة قطر الخيرية وأهم بنودها قيام المؤسسة ببناء وتأهيل (75) منزلاً للمعاقين والفقراء بتكلفة تصل لحوالي (1.5) مليون دولار بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية.

ونوه الى أنه تمت المشاركة فى اجتماع المنظمة العربية للتنمية الزراعية فى عمان (مسقط) لمسئولى الثروة السمكية لتدارس سبل الحفاظ عليها ونقل تكنولوجيا الصيد بين الأقطار العربية ، وتم عقد شراكة مع الاتحاد الأوروبي لتنفيذ مشروع تأهيل مزارع الإنتاج الحيواني المتضررة بعد حرب2008-2009 ، وجرى عقد لقاء سعادة السفير القطري واعتماده مجموعة من مقترحات المشاريع التي تمثل أولوية للقطاع الزراعي وتهدف إلى تطويره وإعادة تأهيله, وبلغت تكلفة المشاريع 12.5 مليون دولار ، وتم كذلك التنسيق مع المكتب الاستشاري للبنك الإسلامي للتنمية بهدف إعداد مسودة لمشروع إنتاج الأعلاف الخضراء المركزة داخل كونتينرات لاستغلال المبالغ المتبقية من تمويل المشاريع الجاري تنفيذها من قبل مؤسسات المجتمع المدني والتي تبلغ (40000) دولار.

دعم البلديات

ولفت التقرير الى أنه من خلال التواصل والعلاقات الخارجية للبلديات، قامت البلديات بتوقيع العديد من اتفاقات التوأمة والعديد من المشروعات، وقامت بتنفيذ مشروعات كبيرة في قطاع غزة، وبلغت قيمة مشاريع الطرق (55) ميلون دولار، مشاريع المياه (52) مليون دولار، الصرف الصحي (21) مليون دولار، النفايات الصلبة  (8) مليون دولار، المرافق العامة حوالي (10) مليون دولار، بالإضافة إلى المشاريع المركزية التي يجري العمل فيها ( محطات المعالجة والمكبات ومحطات التحلية ) بتكلفة تقدر بـ (700) مليون دولار.

اتفاقات لوزارة الأوقاف

وذكر التقرير أن وزارة الأوقاف وقعت اتفاقية لتمويل لجان الزكاة من بيت الزكاة الكويتي بمبلغ (100,000$) ، كما وقعت اتفاقية لتمويل مختبرات حاسوب توفير تمويل لمشروع تجهيز ثلاث مختبرات حاسوب لمدرسة الأوقاف الشرعية للذكور وكلية الدعوة الإسلامية ومعهد عبد المحسن حمودة الشرعي بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية وتنفيذ الإغاثة الإسلامية بتكلفة (60,000 $) ، ووقعت اتفاقية لمشاريع تنظيف المقابر في محافظة غزة بتبرع من الاتحاد الأوروبي وبإشراف مؤسسة أوكسفام تنفيذ مركز العمل التنموي "معاً" بتكلفة (70,000 $) .

إنشاء مدارس

وذكر التقرير ، أنه تم توقيع اتفاقية مع البنك الإسلامي وجهات أخرى على إنشاء (13) مدرسة جديدة، وإنشاء وصيانة فصول دراسية ، وتوقيع إتفاقية مع الإغاثة الإسلامية والمنحة الألمانية وجهات أخرى على صيانة المدارس المهنية و إنشاء وصيانة العديد من الفصول دراسية ، وإبرام

اتفاقية مع اوكسفام/اليونيسيف: لإنشاء وصيانة العديد من الدورات الصحية في المدارس.

ولفت إلى موافقة وزارة التعليم العالي المصرية على التعاون وعقد الاتفاقيات المشتركة مع وزارة التربية والتعليم العالي في المجالات المختلفة ، كما تم الإتفاق على التعاون بين هيئة الاعتماد والجودة بالوزارة مع الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بجمهورية مصر الغربية، والهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية برام الله، وهيئة الجودة في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين والأردن بهدف تحسين جودة التعليم.

الثقافة والرياضة

وقال التقرير، إن وزير الثقافة والرياضة قام بزيارات خارجية إلى كل من قطر ومصر وإندونيسيا وماليزيا وإيران والمشاركة في عدد من المؤتمرات والمنتديات والمهرجانات الدولية الداعمة للقضية الفلسطينية، كما تم التواصل مع الوزارات ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والجاليات الفلسطينية في هذه الدول واستقبال عدد من الوفود والشخصيات الدولية، وإيفاد مجموعة شبابية إلى تركيا.

الأسرى

ولفت التقرير، الى أن وزارة الأسرى نفذت عدة جولات خارجية شملت كل من الجمهورية الإيرانية وجمهورية مصر العربية وجمهورية تونس والجزائر لشرح معاناة الأسرى في سجون الاحتلال وما يتعرضون له من انتهاكات متواصلة، والعمل على تدويل قضية الأسرى ، واستجلاب الدعم المادي لدعم عدة مشاريع حيوية تخدم الأسرى.

واشار الى قيام وزير شئون المرأة بزيارة إلى جنوب أفريقيا والمشاركة في عدة لقاءات تم فيها عرض واقع المرأة الفلسطينية في فلسطين، وعرض إنجازات وزارة شئون المرأة ومشاريعها المستقبلية ، موضحاً أن وزارة الصحة عقدت (25) اتفاقية تعاون مع  الجهات المانحة، و(195) لقاءً بروتوكولياً لدعم القطاع الصحي.

وأشار التقرير الى مشاركة سلطة جودة البيئة في فعاليات الملتقى الإفريقي العربي في مصر كممثل عن فلسطين، بمشاركة (79) دولة عربية وافريقية، وممثلين عن مجلس الشعب المصري كما شارك وفد من سلطة الطاقة في مؤتمر جامعة الدول العربية الخاص بدراسة وضع الكهرباء في فلسطين .

ولفت الى قيام وزارة الشئون الاجتماعية  بتجديد الاتفاقية الموقعة مع برنامج الغذاء العالمي في شهر يونيو الماضي.

 

انشر عبر