شريط الأخبار

مشروع لتشغيل 370 من الطلبة المتفوقين والخريجين في غزة

10:43 - 07 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 يُوفِّر برنامج دول مجلس التعاون لإعادة إعمار غزة فرص عمل لمئات الطلبة المتفوقين في المدارس الحكومية والخريجين الجامعيين في قطاع غزة، من خلال تمويله لمشاريع تشغيلية بواسطة البنك الإسلامي للتنمية في جدة.

ويأتي مشروع تشغيل الخريجين والتمكين الاقتصادي الذي تنفذه الإغاثة الإسلامية بقيمة (1.8 مليون دولار) في إطار الاستجابة العاجلة لإغاثة المهمشين من الشباب المعطلين عن العمل.

ويقول المهندس رامي مهاني من الإغاثة الإسلامية إن المشروع يتضمن تشغيل 185 خريجًا وخريجة من أوائل الطلبة في التخصصات التربوية والعلمية المختلفة في المدارس الحكومية، لسد العجز في قطاع التعليم لمدة 8 شهور (فصلين دراسيين).

ويضيف أنه يتضمن أيضا تأهيل وتشغيل 185 من الخريجين الجامعيين ذوي التخصصات المختلفة لمدة 6 شهور في المؤسسات العامة.

ويشير مهاني إلى أن المشروع يشمل كذلك إنشاء 100 مشروع صغير مدر للدخل، وذلك على شكل منح صغيرة.

ويبين أن فلسفة المشروع تقوم على التمكين الاقتصادي للخريجين الذين يعيلون العائلات الأكثر فقراً، وحماية سبل العيش لها من خلال التنمية المتكاملة، والقضاء على البطالة وإخراج الفقراء من دائرة الفقر وطلب المساعدات الإنسانية إلى دائرة الاستقلال الاقتصادي.

بدوره، يقول المنسق الميداني لمشاريع البنك الإسلامي للتنمية في غزة المهندس رفعت دياب إن المشروع يطمح لأن تصبح الأسر منتجة مستقلة، تمتلك فرصًا للعمل، مما يساهم في الرقى بمستوى معيشتهم واستعادتهم لكرامتهم.

ويضيف "نطمح لأن يباشر هؤلاء عملهم في مشاريع تخصهم، ولا يعتمدون على غيرهم، ويتمكنون من تأمين مصدر الرزق اليومي من الغذاء والدواء والمسكن والملبس، وصولا إلى التخفيف من معدل البطالة وتحسين مستوى الدخل لديهم.

ويذكر أن برنامج دول مجلس التعاون يساهم بشكل كبير في دعم القطاع الاجتماعي من خلال تمويله لمشاريع تبلغ قيمتها الإجمالية (14.6 مليون دولار)، وذلك من مجمل محفظة المشاريع البالغة (367.1 مليون دولار)، من خلال ست حزم تغطي كافة القطاعات المتضررة من الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة أواخر 2008.

وتغطي مشاريع القطاع الاجتماعي التمكين الاقتصادي وتدريب الشباب وتأهيلهم وتشغيل الخريجين، ودعم خدمات الإعاقة، وغيرها من البرامج.

انشر عبر