شريط الأخبار

النونو يدعو لعمل مشترك بين فتح وحماس بالقضايا الطارئة

09:53 - 06 حزيران / أبريل 2013

القاهرة - فلسطين اليوم

أكد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في غزة طاهر النونو إلى ضرورة العمل المشترك بين حركتي فتح وحماس في القضايا الطارئة مثل الأسرى والقدس والاستيطان وعدم انتظار تطبيق المصالحة للبدء في هذه القضايا.

وقال النونو خلال ندوة حوارية عقدها ائتلاف الثورة المصرية من أجل المصالحة الفلسطينية في مقر حزب غد الثورة في القاهرة السبت :" إن حركة حماس ملتزمة باتفاق القاهرة وطبقت ما عليها من بنود حتى اللحظة لخلق بيئة إيجابية ومناخ يساعد على تنفيذ المصالحة".

وأضاف النونو: "نحن مع تطبيق الاتفاقات وفق منهج الرزمة الواحدة والتوازي في الملفات وليس عبر الانتقائية في التطبيق"، ودعا إلى البدء في إعداد سجل الناخبين.

وشدد على أن إنهاء الانقسام ممر إجباري لكل القوى الوطنية والإسلامية في فلسطين والعمل من أجله مطلوب من الجميع.

وأكد أن إيجاد برنامج وطني مشترك قائم على التكامل ما بين المقاومة والعمل السياسي يمكن أن يحقق إنجازات للشعب الفلسطيني وينهي حالة التضاد في الساحة الفلسطينية.

وشارك في الندوة عدد من ممثلي الأحزاب المصرية والعربية وممثلين عن حركة فتح والسفارة الفلسطينية في القاهرة وألقوا كلمات أكدوا خلالها على أهمية المصالحة وتنفيذها.

من جهة أخرى، التقى النونو برئيس حزب التحالف الشعبي المصري عبد الغفار شكر وعدد من أعضاء المكتب السياسي للحزب، وذلك في مقر الحزب بمدينة القاهرة.

واستعرض النونو ثلاثة قضايا أساسية وهي ملف المصالحة ومستقبل القضية الفلسطينية والعلاقة الثنائية الفلسطينية المصرية، مؤكداً على متانة هذه العلاقة رغم افتراءات بعض وسائل الإعلام والزج بحماس في التباينات المصرية الداخلية.

وقال: "إن علاقتنا مع جميع مكونات المجتمع المصري قوية ومتينة وعلى مسافة واحدة من كل الأطراف بغض النظر عن الانتماء الفكري والأيديولوجي"، مؤكداً على أهمية وقوف الجميع لدعم القضية الفلسطينية والملفات المتعلقة بها، خاصة القدس والأسرى والاستيطان.

من جانبه، أكد رئيس وأعضاء الحزب دعمهم التام لفلسطين والمقاومة الفلسطينية، مشددين على احترامهم للحركة ورفضهم الزج بها في إطار الخلافات المصرية الداخلية.

انشر عبر