شريط الأخبار

نصف الملاجئ في "إسرائيل" غير صالحة

09:45 - 06 حزيران / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

وصف تقرير أعدته الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي عن الملاجئ العامة في محيط قطاع غزة، أعد بعد الحرب الأخيرة، بان غالبيتها غير صالحة للاستخدام، وطلب من البلديات والسلطات المحلية تأهيل هذه الملاجئ كي تستوعب الإسرائيليين في حال اندلاع حرب.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" تبين أن 778 ملجأ في محيط 40 كيلو متر من قطاع غزة غير صالح، والحديث يدور عن 30 مدينة ومنطقة إقليمية وبلدة وبعضها تعرض لهجمات صاروخية كثيفة أطلقت من قطاع غزة في الحرب الأخيرة.

وصنف التقرير وضع الملاجئ داخل المدن الرئيسية في محيط قطاع غزة على حسب مستوى جودتها، على درجتين:أولى متدنية غير صالحة للاستخدام وتحتاج لإصلاح وإعادة تأهيل وتثير القلق الشديد، وثانية في وضع أفضل جودة ولكنها تحتاج إلى صيانة.

وأدرج التقرير عدة مدن تحت تصنيف الدرجة الأولى، منها مدينة كريات ملاخي التي يسكنها 23 ألف نسمة يوجد فيها 45 ملجئا عاما من بينها 14 غير صالحة للاستخدام، في حين تحتاج 8 ملاجئ إلى ترميم كبير، وفي مدينة عسقلان يوجد 28 ملجئا غير صالح من بين 140 وبعضها يحتاج إلى ترميم.

ووجد التقرير هذا الوضع في كافة المدن والمناطق الإقليمية المحيطة في قطاع غزة، فمدينة "اوفيكيم" التي تعرضت لهجمات صاروخية مكثفة وجد فيها 51 ملجأ غير صالح من بين 88 ملجأ في المدينة، وفي مدينة بئر السبع وجد 53 ملجأ غير صالح من بين 258 ملجأ، ومدنية نتيفوت 28 ملجئا غير صالح من بين 54 ملجئا، وكريات غات 39 ملجئا غير صالح من بين 78 ملجئا.

وجاء ضمن الدرجة الثانية: مدينة اسدود 12 ملجئ غير صالح من بين 56، مدينة بدرا 9 ملاجئ غير صالحة من بين 16، مدينة سديروت 42 ملجئ وعرمر ليفيم وبني عيش الملاجئ كلها تحتوي على ملاجئ غير صالحة، في رهط حيث يقطن 53 ألف شخص لا يوجد سوى ثلاثة ملاجئ وهي غير صالحة.

إلى ذلك أوصت قيادة الجبهة الداخلية بإعطاء الأولوية لترميم الملاجئ غير الصالحة، التي تندرج ضمن الدرجة الأولى وهي بمجموع 294 ملجئ من بين 534 ملجئ بمستوى 55%، وبخصوص الدرجة الثانية وجد 244 ملجئ غير صالح من أصل 66 تحتاج إلى ترميم بمستوى 27%.

وأكدت مصادر عسكرية هذه المعلومات وأشارت إلى أن مسؤولية تأهيل الملاجئ العامة في "إسرائيل" تقع على عاتق السلطات المحلية.

انشر عبر