شريط الأخبار

القواسمي: حماس تناقض نفسها بدعوتها لانتفاضة بالضفة وتثبت التهدئة في غزة

06:35 - 06 تموز / أبريل 2013

قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، إن حركة حماس تعيش حالة تناقض كبيرة أصبحت مكشوفة لأبناء شعبنا، وذلك ما بين دعوتها لانتفاضة في الضفة، واستماتتها في بذل أقصى الجهود لتثبيت التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي وإقدامها على اعتقال من يخرق التهدئة في القطاع.

وأضاف في بيان صحفي صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة لحركة فتح اليوم السبت، إن دعوة حماس تتناقض مع رسائل الطمأنة المكتوبة التي أرسلتها للاحتلال الإسرائيلي منذ يومين، تتعهد فيها لإسرائيل ببذل جهود بنسبة مائه بالمائة لمنع أي 'أعمال عدائية على إسرائيل' على حد وصفها.

وقال القواسمي 'إن مثل هذه الدعوات تبعث بالريبة والشك وتؤكد أن الهدف من وراء مثل هذه الدعوات ليس مقاومة المحتل على الإطلاق، بل محاولة من حماس وأطراف أخرى لتكريس وتثبيت التهدئة مع الإسرائيليين في غزة وتغيير الأوضاع، وخلق فوضى في الضفة الغربية، بشكل لا يخدم شعبنا ويعفي المحتل من أي استحقاق سياسي ضمن جهود القيادة الفلسطينية مع المجتمع الدولي لعزل سياسة الاحتلال العنصرية.

وشدد القواسمي على أن الدولة الفلسطينية في الضفة وغزة هي تحت الاحتلال الإسرائيلي ولا يوجد فرق بين الخليل ونابلس وغزة ورفح وباقي أراضينا وعلى رأسها القدس، وأن أي دعوة من حماس للتمييز ما بين منطقة جغرافية وأخرى تهدف إلى تكريس حالة الانقسام، الأمر الذي يصب في مصلحة إسرائيل بشكل مباشر.

انشر عبر