شريط الأخبار

مزارعون اردنيون يتهمون جيش الاحتلال باشعال الحرائق على الحدود

05:12 - 06 تشرين أول / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اتهم مزارعون أردنيون فى الأغوار الجيش الإسرائيلى بإشعال حرائق فى المنطقة الحدودية من خلال إطلاق القنابل التنويرية وتفجير الألغام بذرائع الدواعى الأمنية ومراقبة الحدود ومنع التسلل.

وقال الاتحاد العام للمزارعين الأردنيين فى بيان صحفى أصدره اليوم، السبت، إن هذه الحرائق الإسرائيلية المفتعلة تسببت فى إحراق عدد كبير من أشجار الحمضيات وأشجار الزيتون وأنابيب الرى وآليات الزراعة وأشجار حرجية ولوازم زراعية وإحراق معدات آبار الرى، بالإضافة لأضرار بيئية ناتجة عن تلوث الجو.

وأضاف البيان، أن هذه الحرائق تكبد المزارعين والثروة الزراعية خسائر فادحة، لافتاً إلى أن تكرار الحرائق التى يفتعلها الجيش الإسرائيلى وما تسببه من خسائر للمزارعين والقطاع الزراعى دفع وزارة الزراعة الأردنية فى سنوات ماضية إلى إجراء اتصالات مع السلطات الإسرائيلية لوقف تلك الممارسات السنوية ودفع تعويضات للمزارعين فى الجانب الأردنى من نهر الأردن.

ويحذر المراقبون مع قرب حلول فصل الصيف من مباشرة إسرائيل أعمالها الموسمية "الاستفزازية" المعتادة فى هذه الأوقات من كل عام بإشعال الحرائق بذريعة مراقبة الحدود لتمتد إلى "الأغوار" وتأتى على المزارع المحاذية لنهر الأردن فى منطقة "زور المشارع" كما حدث فى شهرى يونيو ويوليو العام الماضى.

وتتنوع أسباب الحرائق القادمة من الجانب الإسرائيلى بين القنابل التنويرية التى يطلقها الجيش الإسرائيلى وانفجار ألغام وقيام الإسرائيليين بحرق أعشاب على الأسلاك الشائكة لمراقبة الحدود.. لكن إسرائيل تزعم دائما أنها ناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة.

انشر عبر