شريط الأخبار

يضع حد للاشاعات

البطنيجي يوضح ل"فلسطين اليوم" سبب حلق رؤوس عدد من الشبان بغزة

12:43 - 06 تشرين أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

بعد أن تداولت وسائل الإعلام وعدد من مواقع التواصل الاجتماعي , معلومات تتحدث عن قيام الشرطة الفلسطينية بحكومة غزة بحلق رؤوس عدد من الشبان بسبب قصات شعورهم او البنطلون الساحل وبعد تأكيدات عدد من الشبان ل"فلسطين اليوم الإخبارية" أكدت الشرطة الفلسطينية بغزة أنها قامت بحلق رؤوسهم بناءً على شكاوي المواطنين المقدمة بحقهم.

وقد اشتكى الشاب "محمد" من حي الشجاعية ل"فلسطين اليوم الإخبارية، قيام الشرطة باستدعائه من بين جموع الشباب وحلق رأسه.

وقال :"شرطة المركز قامت باستدعائي وحلقت رأسي ثم أخلت سبيلي دون أن أعرف الأسباب ولم أتفوه بكلمة أمامهم".

من جانبه نفى الناطق باسم الشرطة الفلسطينية بغزة الرائد أيمن البطنيجي، أن تكون هناك حملة لاعتقال الشباب وحلق رؤوسهم في مراكز الشرطة دون أن تعلن الشرطة عن تلك الحملة كالحملات السابقة.

وأوضح البطنيجي في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، اليوم السبت، أن الشرطة استدعت عدداً من الشباب وقامت بحلق رؤوسهم بناءً على شكاوي المواطنين ، مبيناً أن الشباب الذين تم استدعائهم يتواجدون بشكل يومي أمام مدارس البنات وأمام المنتزهات , ولم يتم حلق شعر احد دون شكاوي مقدمة ضدهم.

وأضاف، الشباب المحلوقة رؤوسهم يقومون بتصرفات خادشة للحياء وبذيئة ولا تليق بهم ، لافتاً إلى أن الشرطة تلقت العديد من شكاوي المواطنين تفيد بتصرفات خادشة للشباب مما استدعى الشرطة الفلسطينية أن تقوم بواجبها تجاه هؤلاء الشباب.

وانقسم الشارع الفلسطيني بشأن ما تقوم به الشرطة الفلسطينية بغزة , فالعديد من المواطنين اعتبر حلق رؤوس الشباب ليس من حقهم وتقييد لحريتهم الشخصية في حين راى آخرون ان الاخلاق العامة لابد ان تسود الشارع والالتزام في الدين الاسلامي .

انشر عبر