شريط الأخبار

تعقيبا على نهب غاز "تمار" اللبناني..سويرجو: ندعو مصر ولبنان والعرب للتصدي للاحتلال

12:38 - 06 كانون أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم


حذر عضو اللجنة المركزية الفرعية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. ذو الفقار سويرجو من استمرار الصمت العربي على نهب ثروات الشعب الفلسطيني والعربي.

وقال سويرجو أن المؤسسات الاعلامية في دولة الكيان قامت في الآونة الاخيرة بالاحتفال ببدء استخراج الغاز الطبيعي من حقل تمار مقابل مدينة صيدا اللبنانية، بادعائها احقية دولة الكيان في عائدات هذا الحقل، بحجة وقوعه بالقرب من شواطئ حيفا المحتلة، في استيلاء واضح للحق العربي واللبناني في هذه الثروات، مستفيدة من الصمت العربي والدولي المخزي عن ممارسات الاحتلال في قتل الانسان واحتلال ونهب الأرض والثروات الفلسطينية والعربية.

ولفت د. سويرجو الى وجود سابقة خطيرة باستغلال اسرائيل لحقول الغاز في جبل أراتوسبيس الغاطس في البحر مقابل مدينة دمياط المصرية وهي حقول تعود ملكيتها لجمهورية مصر العربية منذ اكثر من 200 سنة قبل الميلاد، وتبعد 190 كيلو متر عن السواحل المصرية، في الوقت الذي تبعد عن حيفا 325 كيلو متر، ورغم ذلك يتم تقاسم عائدات هذه الحقول بين قبرص و الاحتلال دون وجه حق.

وأكد أن السياسة الاسرائيلية المشار إليها هي جزء من سياسة اسرائيلية شاملة تقوم على العدوان واغتصاب الحقوق بالقوة، وهو ما يجب التصدي له بكل الوسائل، مطالباً جامعة الدول العربية ومصر ولبنان بتحمل مسؤولياتها والدفاع عن حقوقها والحق العربي والفلسطيني.

انشر عبر