شريط الأخبار

هل سيتوقف الانترنت في غزة والضفة غداً؟

11:13 - 06 حزيران / أبريل 2013

غزة(تقرير خاص) - فلسطين اليوم

يراود العديد من المواطنين ووسائل الإعلام والشركات الفلسطينية تساؤلات بشأن مدى تأثير هجوم الهكرز على الانترنت "الإسرائيلي" المتوقع غداً ,على شبكة الانترنت في الضفة المحتلة وقطاع غزة, والحديث عن شطب "إسرائيل" بالكامل عن شبكة الانترنت ,وسط خشية ان تتسبب تلك الهجمات ببطء الانترنت او حتى انقاطعه , او اختراق لعدد من المواقع الفلسطينية .

من جانبه أوضح المختص في شؤون الانترنت المهندس محمود علي "ان الانترنت في قطاع غزة والضفة المحتلة سيتأثر غدا بشكل كبير من هجمات الهكرز على "إسرائيل" لاعتماد الشركات الفلسطينية المزودة بخدمات الانترنت على الشركات "الإسرائيلية".

ستتوقف في حال ضرب الشبكة

وأشار علي ل"فلسطين اليوم" الى انه في حال الهجوم على شبكات مزودي خدمات الانترنت الإسرائيلية , فإن ذلك سينعكس على شبكة الانترنت في قطاع غزة والضفة المحتلة بشكل كبير سيؤدي لانقطاعها أيضاً وتوقفها .

وقال علي :"ان السيناريو الثاني المتوقع ان يقوم الهكرز بشن الهجوم على المواقع الرسمية "الإسرائيلية" , وفي هذة الحالة فإن الضرر سيكون مقتصر على المواقع التي سيتم اختراقها فقط , محذراً من شن الاحتلال لعمليات قرصنة مضادة ضد المواقع الفلسطينية خلال الأيام القادمة ".

مطالبة بإستبداله بالانترنت المصري

وطالب المهندس المسؤولين بضرورة الاستغناء عن "إسرائيل" للتزود بالانترنت وان يتم الاعتماد على شبكة الانترنت المصرية كبديل عنها.

وأشار إلى ان عمليات القرصنة مستمرة على مدار العام ضد العديد من مواقع الإعلامية ومواقع المقاومة والمواقع الحكومية ,  إلا ان حدتها زادت خلال الأسبوع الماضي  .

وكانت صحيفة "معاريف" ذكرت أمس ان إسرائيل تستعد لمواجهة ما سمي "الهجوم الأكبر في التاريخ لقراصنة الانترنت"، والذي حدد يوم غد، حيث أطلق عليه منظمو هذا الهجوم اسم"OpIsrael".

وأضافت الصحيفة أنه سبق ذلك نشر نشطاء على الانترنت موعد الهجوم على اسرائيل وشطبها بشكل كامل عن شبكة الانترنت يوم الاحد، وتجنيد مزيد من قراصنة الانترنت لهذه الغاية التي تهدف الى اختراق انظمة الحاسوب في الكنيست الاسرائيلي والحكومة وكافة الوزارات والبنوك والمؤسسات الرسمية والشركات الخاصة الإسرائيلية، حيث اعلنوا في أكثر من مناسبة أنهم سيشطبون اسرائيل بشكل كامل عن شبكة الانترنت.

ونشر الموقع ردودا لخبراء في الوحدة الخاصة لمواجهة قراصنة الانترنت لمساعدة الاسرائيليين في مواجهة هذا الموقف.

وأكد الخبراء ان الهجوم بدأ فعليا منذ أيام، فقد سجلت عمليات اختراق أنظمة الحواسيب الاسرائيلية مؤخرا ارتفاعا بنسبة %10، وستصل مرحلة الذروة غدا الاحد.

وحسب الخبراء فإن مجموعة من القراصنة بجنوب إفريقيا تقف خلف هذا الهجوم، وينتمون لجماعات اسلامية متطرفة استطاعوا تجنيد العديد من المجموعات لتنفيذ الهجوم، الذي سيكون جادا ويلحق الضرر في اسرائيل كونه يستهدف أكثر من 1300 موقع اسرائيلي.

انشر عبر