شريط الأخبار

يا برشلونة.. كفّوا عن البكاء والعبوا

10:39 - 06 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

سخرت صحيفة إسبانية من إعلان نادي برشلونة تقديم شكوى رسمية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" ضد الحكم الألماني وولفغانغ شتارك، الذي أدار مباراة الفريق أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري الأبطال يوم الثلاثاء الماضي.

ووجهت صحيفة "سبورت يو" انتقادات للنادي الكتالوني بسبب تلك الشكوى، ووضعت على غلافها في العدد الصادر، اليوم الجمعة، عنواناً عريضاً كتبت به "العب .. ولا تبكِ"، مع صورة لتوني فريتشا المتحدث باسم النادي والذي كشف عن تقديم الشكوى.

وحمل عنوان الصحيفة إشارة واضحة إلى عدم استساغتها لفكرة تقديم الشكوى للاتحادالأوروبي، وذكرت في صفحاتها الداخلية إن إدارة برشلونة تشعر بالاستياء الشديد من أداء الحكم أمام باريس سان جيرمان، خصوصاً بعد احتسابه هدف الفريق الفرنسي الأول عبر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي كان متسللاً لحظة التسجيل.

وكان الموقع الرسمي لبرشلونة أعلن رسمياً عبر فريتشا رفع شكوى رسمية للاتحاد الأوروبي، لتوضح أخطاء الحكام في مباراة باريس سان جيرمان، على ملعب "حديقة الأمراء"، ولا سيما احتساب الهدف الأول.

وقال فريتشا إن الشكوى تضمنت سلسلة الأخطاء التي حصلت على أرض الملعب خلال المباراة، والتي أظهرت عدم تطبيق قواعد التحكيم الأساسية، وهي هدف التعادل الأول الذي جاء من حالة تسلل، وما حدث حين تعرض الثنائي خافيير ماسكيرانو وخوردي ألبا للإصابة.

وأضاف المتحدث: "أدرك تماماً أن هناك أخطاء محتملة في التحكيم، ونحن نشعر بسوء المعاملة، ولكن اللافت للنظر أن هذه منافسة رفيعة المستوى، والغريب أن الحكم لا يعرف قواعد اللعبة.. بالنسبة لنا لسنا معتادين على شكوى الحكام، ولكن المبدأ الأساسي أن الحكم يجب أن يكون على دراية بقانون اللعبة، ونأمل عدم تكرار ما حدث مرة أخرى".

وأظهرت الإعادة التلفزيونية وجود حالة تسلل واضحة على إبراهيموفيتش حين تسجيله هدف باريس سان جيرمان الأول، فيما لم يعمل الحكم الألماني على إيقاف المباراة عند اصطدام لاعبي برشلونة ماسكيرانو وألبا بخلاف ما تنص عليه القوانين التي تلزم الحكم بإيقاف المباراة عند سقوط لاعبين من فريق واحد على أرض الملعب.

وأخذ مسؤولو برشلونة على الحكم بخلاف ما سبق، أنه تأخر في إعطاء الإشارة للاعبين الأرجنتيني والإسباني بالدخول إلى أرض الملعب بعد تلقيهما العلاج في الخارج، وهو ما ترك الكثير من الشكوك حول أداء الحكم، رغم أنه احتسب ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة لصالح برشلونة.

انشر عبر