شريط الأخبار

الطيراوي: اسرائيل وراء اغتيال عرفات

07:48 - 05 حزيران / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اكد اللواء توفيق الطيراوي رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية في اسباب وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لـ"القدس العربي" الجمعة بان كل المعطيات التي توصلت اليها التحقيقات الفلسطينية تؤكد بان اسرائيل تقف وراء عملية الاغتيال.
واضاف الطيراوي "كل المعطيات التي وصلنا لها - وجزء منها اقوال واعترافات القيادات العسكرية والامنية والسياسية الاسرائيلية - تقول بأن اسرائيل وراء اغتيال عرفات ونحن بانتظار نتائج التحقيقيات الطبية الفرنسية والسويسرية والروسية في غضون الشهرين القادمين".

وفيما رفض الطيراوي الكشف عن مجريات التحقيق الفلسطيني المتواصلة في اسباب وفاة عرفات اكد بانه في فترة محددة سيتم الكشف بشكل رسمي عن نتائج التحقيق وما توصل اليه.

واشار الطيراوي الى ان الجانب الفلسطيني بانتظار تسلم نتائج التحقيقات الطبية من الخبراء الفرنسيين والسويسريين والروس في نهاية ايار او بداية حزيران القادم وفق الاتصالات الفلسطينية الجارية معهم.

وكانت السلطة الفلسطينية سمحت قبل اشهر بفتح قبر عرفات حيث تم اخذ عينات من جثمانه وسلمت الى فرق التحقيق التي حضرت من فرنسا وسويسرا وروسيا للتحقيق في اسباب وفاته والتأكد اذا ما تم اغتياله بمادة البلونيوم وفق تحقيق المعهد السويسري الطبي الذي اجرى فحصا على ملابس الراحل وادواته الشخصية لصالح فضائية الجزيرة قبل شهور.

واشار الطيراوي الى ان هناك مباحثات فلسطينية مع لجان التحقيق الفرنسية والسويسرية والروسية لفحص امكانية ان يكون هناك تقريرا موحدا عن نتائج الفحوصات يُسلم للجانب بشأن اسباب وفاة عرفات.

واضاف الطيراوي قائلا "نحن بانتظار نتائج الفحوصات الطبية والتحقيقات التي عملوها، وهذه النتائج لن تسلم لنا الا بعد شهرين من الآن حسب ما ابلغونا".

وتابع الطيراوي "بغض النظر عن نتائج التحقيقات الخاصة بالفرنسيين والسويسريين سواء كانت سلبية او ايجابية نحن سنستمر بالتحقيق لان معطياتنا تقول ان اسرائيل وراء اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات".

ورفض الطيراوي التطرق الى نتائج التحقيق الامني الفلسطيني، وقال "انت تعلم نحن موجودين تحت الاحتلال ولا نستطيع الحديث في هذا الموضوع الا عندما ننهي عملنا بشكل نهائي ان شاء الله".

وبشأن المدة الزمنية المتوقعة للوصول الى نتائج والكشف عنها للشعب الفلسطيني قال الطيراوي "التحقيقات في القضايا الكبيرة مثل هذه القضية لا يمكن تحديد سقف زمني لها، فهناك قضايا تحقيق استمرت عشرات السنوات, ولكن نحن لا نقول باننا سنستمر عشرات السنوات في التحقيق بل نقول ان شاء الله سنصل الى نتائج في فترة محدودة".

وبشأن نتائج التحقيقات الطبية الفرنسية والسويسرية والروسية وامكانية ان تسلم للجانب الفلسطيني في تقرير مشترك قال الطيراوي "حتى الآن الاتفاق ان يسلم كل جانب تقرير منفصل عن الاخر , ولكن نحن نحاول فحص اذا هناك مجال ان يُسلم الجانب الفلسطيني تقريرا مشتركا لجميع نتائج التحقيقيات"، متابعا "هناك اتصالات فلسطينية في هذا المجال".

واختتم الطيراوي حديثه مع "القدس العربي" الجمعة قائلا: لجنة التحقيق الفلسطينية مستمرة بعملها، والنتائج التي سيعطوننا إياها هي خير وبركة، سواء كانت ايجابية أو سلبية ولكن نحن سنستمر في التحقيق, وأنا الذي أريد إن أقوله للشعب الفلسطيني ولعامة الناس ان وعدي لهم هو ان تكون الحقيقة امامهم في يوم من الايام بغض النظر، سواء وصلنا او لم نصل لنتائج، ولكن ان شاء الله سنصل الى نتائج".

انشر عبر