شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين حكم الاحتلال على الصحفي سباعنة

12:47 - 05 حزيران / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، استمرار اعتداءات الاحتلال ضد الصحفيين الفلسطينيين، في الضفة الغربية، والتي كان آخرها، إصدار حكم بسجن رسام الكاريكاتير محمد عبد الغني سباعنة، مدة خمسة أشهر، وإصابة صحفيين بجروح في الخليل.

وقال المنتدى في بيان له أنه ووفقاً لمحامي نادي الأسير مهند خراز، فقد أصدرت محكمة سالم العسكرية التابعة لقوات الاحتلال، صباح أمس الخميس 4/4/2013، بالسجن خمسة أشهر، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف شيكل "إسرائيلي"، على الزميل سباعنة، بزعم اتهامه الاتصال مع جهات معادية.

وكان سباعنة 30 عاماً الذي يعمل في صحيفة الحياة الجديدة، تعرض للاعتقال من قوات الاحتلال يوم السبت الموافق 16/2/2013، بينما كان مسافراً عبر معبر الكرامة على الحدود الفلسطينية الأردنية.

والزميل سباعنة هو أحد 14 صحفياً معتقلون في سجون الاحتلال، بينهم ستة اعتقلوا منذ مطلع العام الجاري.

كما أدان المنتدى، اعتداء الاحتلال على الصحفيين خلال المواجهات التي اندلعت أمس الخميس في الضفة الغربية احتجاجاً على استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية.

وحسب المعلومات التي توفرت للمنتدى، فقد أطلقت قوات الاحتلال أعيرة نارية ومطاطية ومسيلة للدموع على الصحفيين خلال تغطيتهم المواجهات التي اندلعت الخميس قرب منطقة باب الزاوية وسط الخليل، ما تسبب بإصابة الصحفيين أنس القاضي، دانييل بروجان، بجروح .

وندد منتدى الإعلاميين باعتداء قوات الاحتلال على الصحفيين، لافتاً إلى أنه يأتي في سياق الحرب المفتوحة التي يشنها الاحتلال ضد الإعلاميين لمنعهم من كشف وفضح جرائمه أمام العالم ، ويبتهل المنتدى إلى الله من أجل سلامة الزملاء المصابين وشفائهم، حاثاً الصحفيين على استمرار جهودهم في تغطية جرائم الاحتلال.

وأكد المنتدى أن إصدار أحكام السجن وإطلاق النار نحو الصحفيين يأتي في إطار سياسة التصعيد الممنهجة التي تمارسها قوات الاحتلال ضد الصحفيين بالاعتقال والتحويل للاعتقال الإداري، تارةً، والاستهداف المباشر الميداني إلى جانب أشكال أخرى من الاستهداف، ضمن محاولة طمس الحقيقة الساطعة لجرائمها وإرهابها الذي تمارسه بحق الفلسطينيين.

وجدد المنتدى مطالبته الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بالعمل الصحفي على الصعيد الدولي التحرك الجاد والخروج عن صمتها والبدء في تحرك جاد وفاعل من أجل ضمان إطلاق سراح المعتقلين من جهة، وإيجاد آليات ضاغطة تمنع وتحاسب الاحتلال الإسرائيلي عن أي انتهاك تمارسه بحق الصحفيين الفلسطينيين.

انشر عبر