شريط الأخبار

غنتس: قطاع غزة غير مستقر وسيبقى معاديا في المستقبل القريب

10:21 - 05 حزيران / أبريل 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال رئيس أركان الجيش "الإسرائيلي" إن قطاع غزة غير مستقر، وإنه سيبقى معاديا لـ "إسرائيل" في المستقبل القريب، وأن حركة حماس تتحمل المسؤولية عن ذلك.

جاءت أقواله تلك خلال مراسم تسليم قائد القوات البرية في الجيش الإسرائيلي شلومو ترجمان، يوم أمس الخميس، منصب "القائد العسكري لمنطقة الجنوب" خلفا للجنرال طال روسو الذي ترك الجيش بعد 35 عاما. وجرت مراسم التعيين بحضور غنتس وكبار الضباط.

يشار إلى أن ترجمان (49 عاما)، بدأ خدمته في الجيش في سلاح المدرعات، وقاد في السنوات الأخيرة عملية تأهيل وحدات ميدانية وقوات برية وإدخال وسائل قتالية تكنولوجية متطورة، وحول وحدة "غولاني في الجيش" إلى قوة مؤللة، وسلح الوحدة "401" بدبابة "مركفاه 4" التي تشتمل على المنظومة الدفاعية المسماة "معطف الريح".

ونقل عن ترجمان قوله إن السنوات الأخيرة، وحتى الأيام الأخيرة، تشير إلى الحساسية العالية لمنطقة الجنوب، وتأثيرها على الأمن وعلى الإحساس بالأمن في أجزاء كبيرة من البلاد.

وأضاف أن "التمعن في المنطقة يكشف عن تهديدات جديدة وقديمة، قريبة وبعيدة، تصنع واقعا مركبا وحساسا. وقال إن "التأهيل والجاهزية للوحدات العسكرية رادعان، ولكن إذا كان لا بد من القتال فإننا سنضرب بذكاء وبشدة، ونستعد للحملة العسكرية كأنما لا يوجد تهدئة".

من جهته قال رئيس أركان الجيش غنتس إن قطاع غزة غير مستقر، وأن "القطاع سيبقى معاديا لإسرائيل في المستقبل القريب".

وحمل غنتس حركة حماس المسؤولية عن ذلك وبالتالي فهي المستهدفة. وأضاف أن الجيش لن يسمح باستمرار إطلاق النيران المتقطعة، وأن الجيش يعتمد على ترجمان للقيام بهذه المهمة استنادا إلى تجربته العسكرية.

انشر عبر