شريط الأخبار

عباس: "إسرائيل" تتحمل المسؤولية الكاملة عن التصعيد

06:11 - 04 حزيران / أبريل 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال الرئيس محمود عباس انه: يبدو أن إسرائيل تسعى إلى بلبلة الأجواء وإثارة الفوضى في الأرض الفلسطينية لأنه من غير الممكن أن مظاهرات سلمية تنتج شهيدين وقبلها شهيد وقبلها شهداء وبعدها يعلم الله ماذا يجري.

وأضاف الرئيس: يبدو أنهم لا يريدون من حيث المبدأ أية خطوة تجاه السلام ولا يريدون تنفيذ أي خطوة من الخطوات التي التزموا بها، وهذه هي النتيجة، نحن نحملهم كل المسؤولية فيما جرى ويجري اليوم وغدا وبعد غد.

وشدد في هذا الصدد على :إن إسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن التصعيد في الأرض الفلسطينية، باستعمالها القوة القاتلة ضد المتظاهرين والتي كانت نتيجته شهيدين من أبناء شعبنا الليلة الماضية.

وقال الرئيس عباس ، في مداخلة أمام المجلس الثوري المنعقد في رام الله ، نقلتها الوكالة الرسمية : هذه التصرفات نقول عنها إن إسرائيل تريد تصعيد الوضع الأمني في الأرض الفلسطينية، لأنها لو كانت حريصة على الأمن والعلاقات لما استعملت القوة القاتلة ضد المتظاهرين.

وأضاف : تحدثنا بالأمس بشكل مفصل ومرير عن الشهداء الأسرى وحملنا إسرائيل المسؤولية عن هذه التصرفات ليس فقط الإجراءات التي اتخذت لمنعهم من الذهاب إلى العلاج لكن الاحتفاظ بهؤلاء الأسرى دون وجه حق إلى يومنا هذا ومساء أمس سقط شهيدان آخران في مدينة طولكرم الشهيد الأول هو عامر نصار والشهيد الثاني ناجي البلبيسي.

وتابع الرئيس : بالتالي إسرائيل هي التي تتحمل المسؤولية أولا وأخيرا، ليس فقط عما يجري اليوم، إنما عما يجري غدا وبعد غد، كنت أقرأ في الماضي في الصحافة الإسرائيلية وهذا شيء مكتوب 'أين الانتفاضة الثالثة؟.. يبدو أنهم يريدون أن تصل الأمور إلى هذا الحد، يبدو أنهم يريدون أن يتملصوا من التزاماتهم المكتوبة والموقع عليها، وأن يعكسوا التيار بالاتجاه الذي يريدون.

وختم الرئيس بالتأكيد : هذا بالتأكيد ما يريدونه لأننا منذ البداية نقول إننا حريصون على الأمن، حريصون على الاستقرار واستتباب الأمور، ومع ذلك فإن إسرائيل في كل مناسبة تستعمل هذه القوة القاتلة ضد المتظاهرين الشباب السلميين والمظاهرات السلمية تقمع بقوة السلاح وهذا لم يعد مقبولا على الإطلاق

انشر عبر