شريط الأخبار

تنقل صاروخاً باليستياً

كوريا الشمالية تصرّح لجيشها توجيه ضربة نووية للولايات المتحدة

08:47 - 04 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كوريا الشمالية تصرّح لجيشها توجيه ضربة نووية للولايات المتحدة تنقل صاروخاً باليستياً

نقلت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا إلى ساحلها الشرقى فى استعراض للقوة على ما يبدو أو للاستعداد لإطلاقه، بحسب ما قالته مصادر لوكالة أنباء "يونهاب" ومقرها سول.

وكانت الولايات المتحدة قد قالت أمس الأربعاء إنها نقلت نظام دفاع صاروخيا متطورا ونظام رادار إلى قاعدتها بجزيرة جوام الواقعة فى المحيط الهادئ.

وذكرت "يونهاب" أن نقل بيونج يانج للصاروخ متوسط المدى،الذى يمكن أن يصل إلى الجزيرة، يتم النظر إليه بأنه رد على الخطوة الأمريكية.

وأعلن جيش كوريا الشمالية الليلة الماضية في بيان انه حصل على موافقة نهائية لشن ضربات "لا هوادة فيها" على الولايات المتحدة تشمل امكانية استخدام الاسلحة النووية "المتطورة".

وقال رئيس اركان الجيش في البيان الذي نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية، انه يبلغ واشنطن رسمياً ان التهديدات الاميركية يمكن ان "تسحق (...) بوسائل ضاربة نووية متطورة اصغر واخف ومتنوعة" وان "العملية التي لا رحمة فيها لقوات (نا) المسلحة الثورية تمت دراستها بصورة نهائية والمصادقة عليها".

وصعدت كوريا الشمالية تهديداتها في الاسابيع الاخيرة وهددت بضربات محتملة ضد الولايات المتحدة وخصوصاً في هاواي وغوام في المحيط الهادئ.

واضاف البيان، ان "موعد الانفجار يقترب"، مشيراً الى ان الحرب في شبه الجزيرة الكورية يمكن ان تندلع "اليوم" او "غداً".

وتابع، "ازاء هذا الوضع فإن قيادة اركان الجيش الكوري الشمالي المكلفة جميع العمليات ستتخذ اجراءات عسكرية مضادة قوية وعملية".

واعتبر الجيش ان مسؤولية الازمة الحالية "تقع بالكامل" على الولايات المتحدة، مذكراً بمشاركة طائرات بي-52 القادرة على حمل قنابل نووية وقاذفات شبح بي-2 في مناورات عسكرية مشتركة تجري حالياً بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وحذر البيان من انه "لم يسبق ابداً ان كان شبه الجزيرة الكورية عرضة لمثل هذا الخطر النووي".

وقالت وزارة الدفاع الاميركية، امس، انها تأخذ "على محمل الجد تماماً" تهديدات كوريا الشمالية بضرب الاراضي الاميركية وجزر غوام، وقالت، انها "مستعدة للرد على مثل هذا الاحتمال".

وذكر تقرير أن جيش كوريا الشمالية أعلن أنه سيتخذ سلسلة من الإجراءات العسكرية ضد الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن بيان قالت فيه هيئة الاركان العامة لجيش الشعب الكوري، "إنها سوف تتخذ سلسلة من الاجراءات العسكرية القوية والفعلية حسبما اعلنت القيادة العليا في الداخل والخارج".

وقال البيان، ان كوريا الشمالية بصدد اخطار البيت الأبيض و"البنتاعون" رسمياً بأنه تمت الموافقة على هذه الاجراءات التي تشمل استخدام احدث الأسلحة النووية.

وفي واشنطن، قالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، إنها ستقوم بنشر نظام دفاع صاروخي باليستي في جزيرة غوام في المحيط الهادئ في إطار جهود واشنطن لتعزيز وجودها العسكري في المنطقة وسط تهديدات من جانب كوريا الشمالية.

وذكر "البنتاغون" في بيانه أن نظام الدفاع الصاروخي على ارتفاع عال "سيعزز من القدرات الدفاعية للمواطنين الأميركيين في جزيرة غوام الأميركية والقوات الأميركية المتمركزة هناك".

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت تهديدات يوم الجمعة الماضي، بمهاجمة الولايات المتحدة، في إطار رد فعلها على استعراض القوة لمقاتلتي "شبح" أميركيتين من طراز "إف-22" وإسقاطهما ذخائر خاملة على أرض تدريب في كوريا الجنوبية على مسافة ليست بعيدة عن الحدود مع الجارة الشمالية.

وأمر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بوضع الصواريخ الاستراتيجية على أهبة الاستعداد، "لتكون قادرة في أي وقت على استهداف البر الرئيسي للولايات المتحدة علاوة على قواعد عسكرية (أميركية) في هاواي وغوام ومناطق أخرى في المحيط الهادئ فضلاً عن قواعد في كوريا الجنوبية"، بحسب بيان باللغة الانجليزية بثته وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية.

كما أعلنت كوريا الشمالية يوم السبت الماضي أنها في حالة حرب مع كوريا الجنوبية.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترات منذ قيام كوريا الشمالية بتجربة صاروخ طويل المدى في شهر كانون الاول الماضي وإجراء تجربة نووية ثالثة في شهر شباط الماضي حيث أجرت تجربتين في العام 2006 و2009.

انشر عبر