شريط الأخبار

ميسي "مصاب".. برشلونة في وضع "حرج"

09:29 - 03 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

زادت الإصابة التي لحقت بالمهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أمام باريس سان جيرمان من أوجاع برشلونة، وبات في حكم المؤكد غياب اللاعب عن مباراة الإياب للدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي ستقام يوم الأربعاء المقبل على ملعب "كامب نو".

وتعرض ميسي للإصابة في أواخر الشوط الأول من المباراة التي أقيمت على ملعب "حديقة الأمراء" في العاصمة الفرنسية باريس، إذ لم يتمكن من إكمال المباراة وقرر مدرب برشلونة العائد تيتو فيلانوفا استبداله بسيسك فابريغاس.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" فإن أفضل لاعب في العالم سيغيب عن مباراة الإياب أمام باريس سان جيرمان.

وبدوره ذكر نادي برشلونة في بيان رسمي أن ميسي تعرض للإصابة في أوتار الركبة اليمنى، وسيجري اليوم الأربعاء فحوصات طبية لتحديد مدى خطورة الإصابة، التي أثارت الكثير من القلق لدى مشجعي الفريق.

ولم يتعرض ميسي لأي اصابة قوية طوال العامين المنصرمين، رغم الخشونة التي يستخدمها الكثير من مدافعي الفرق المنافسة معه سواء في البطولات المحلية بإسبانيا أو مباريات دوري أبطال أوروبا.

وكانت آخر إصابة للاعب الأرجنتيني أواخر العام الماضي أمام بنفيكا البرتغالي، حيث بدا حينها أنه سيغيب لفترة طويلة بفعل قوة الاصطدام مع حارس مرمى الفريق المنافس، بيد أنه سرعان ما تعافى منها وشارك في المباراة التالية مباشرة في كأس ملك إسبانيا أمام ريال بيتيس.

وعلى رغم النتيجة الإيجابية التي عاد بها برشلونة من فرنسا والتي ترجّح كفته في التأهل للدور نصف النهائي، فإن القلق والتوتر سيطر على مشجعي الفريق وحتى وسائل الإعلام الكاتالونية، نظراً للأثر الكبير الذي سيحدثه غياب اللاعب عن مباراة الإياب.

وتخشى الجماهير البرشلونية تمكّن باريس سان جيرمان من قلب الطاولة في لقاء الإياب عبر الاستفادة من غياب ميسي الذي سجل الهدف الأول في مباراة الأمس، ويجد برشلونة صعوبة كبيرة في اللعب من دونه، خصوصاً في المباريات الكبيرة.

ولم يخف مدرب برشلونة المساعد خوردي رورا عقب المباراة أسفه لإصابة ميسي، وأكد أن الجميع ينتظر نتائج الفحوصات الطبية التي سيجريها اليوم، في حين اعترف لاعب الفريق خوردي ألبا بأن غياب اللاعب عن مباراة الإياب سيؤثر بشكل كبير على أداء الفريق.

وقال ألبا إن برشلونة لا يعتمد على لاعب بعينه "إلا أن ميسي بالذات له وضع مختلف، ويحدث دائماً الفارق في جميع المباريات وأتمنى أن يشفى سريعاً ويعود للمشاركة في أقرب وقت ممكن".

ولم تتوقف مصائب برشلونة عند الإصابة والغياب المحتمل لميسي، بل سيفتقد كذلك لاعب الفريق الأرجنتيني الآخر خافير ماسكيرانو بداعي الإيقاف، مع الإشارة إلى أن اللاعب تعرض لإصابة خطيرة في المباراة ستبعده عن الملاعب لستة أسابيع على الأقل.

انشر عبر