شريط الأخبار

رزقة: حماس تبحث التمثيل النسبي وفتح تتخذه شماعة لتعطيل المصالحة

08:49 - 03 تشرين أول / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد المستشار السياسي لرئيس الحكومة الفلسطينية بغزة يوسف رزقه، أن حركة "حماس" ستعقد اجتماعا على مستوى قيادتها، لبحث ملف التمثيل الرسمي في حضور قمة المصالحة "المصغرة" المرتقبة خلال الشهر الجاري في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال رزقة في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء: "حركة حماس لا تنظر إلى ملف التمثيل الفلسطيني باستعلاء، وتنظر في النتائج الإيجابية التي تخدم مصلحة أبناء الشعب الفلسطيني".

وأضاف رزقة:" حركة "فتح" أخطأت في الدعوة القطرية لقمة المصالحة المصغرة، وتولد عن الفهم الخاطئ مواقف سلبية تجاه تلك القمة، مؤكداً "أن حركته وقطر لم تتعرضا للتمثيل الفلسطيني الرسمي سواءً الرئاسة أو منظمة التحرير".

وقال رزقة :"حركة فتح وجدت بالتمثيل الرسمي وما دعت له قطر، شماعة لتغطية الضغوطات التي تُمارس عليها من قبل الإدارة الأمريكية و"إسرائيل" لتعطيل المصالحة وعدم تنفيذها".

وكان أمير قطر، حمد بن خليفة آل ثاني قد تقدم باقتراح خلال القمة العربية الـ24 الأسبوع الماضي "عقد قمة عربية مصغرة في القاهرة برئاسة مصر" لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس.

وأكد زرقة، أن جهود المصالحة الداخلية متوقفة الآن بفعل الضغوطات الخارجية على حركة "فتح"، مطالباً بزرع الثقة بين حركتي "فتح وحماس" وعقد لقاء يجمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس برئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، في ظل رعاية عربية لإيجاد حلول للمصالحة المتعثرة.

وتوقفت جولات الحوار الفلسطيني أواخر شباط/فبراير بعد أن أعلنت حركتا فتح وحماس عن تأجيل لقاء كان مقررًا عقده بينهما يوم 26 شباط/ فبراير في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بعد أن نشبت مشادة كلامية بين رئيس وفد حركة فتح إلى حوار المصالحة عزام الأحمد، ورئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو حركة حماس، عزيز الدويك، في ندوة عُقدت في رام الله تبادلا خلالها الاتهامات بين الحركتين.

واتفقت حركتا "فتح" و"حماس" في 17 يناير/ كانون الثاني الماضي خلال اجتماع في القاهرة على "صيغة توافقية" حول الملفات التي تضمنها اتفاق المصالحة الفلسطينية، ومنها تفعيل عمل لجنة الانتخابات المركزية في قطاع غزة والضفة الغربية تمهيدًا لإجراء انتخابات فلسطينية عامة، وبدء مشاورات تشكيل الحكومة.

انشر عبر