شريط الأخبار

مركز الأسرى : موقف الجامعة العربية تجاه اغتيال ابوحمديه ضعيف

09:20 - 03 حزيران / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اعتبر مركز أسرى فلسطين للدراسات موقف الجامعة العربية الذي جاء على خلفيه اغتيال الأسير ميسرة أبو حميدة ضعيف جدا ولا يرقى الى مستوى الحدث الجلل والجريمة البشعة التي ارتكبها الاحتلال بحق الأسير .

وقال الباحث رياض الأشقر المدير الاعلامى للمركز بأنه لم يعد من المقبول في هذه المرحلة الخطيرة التي يتعرض لها الأسرى ، والظروف القاسية التي يعيشونها ، والموت البطئ الذي يتهددهم ، ان نكتفي فقط ببيانات الشجب والاستنكار والإدانة للجرائم التى يرتكبها الاحتلال بحق الأسرى والتي كان آخرها اغتيال وتصفيه الأسير أبو حميدة بشكل مقصود ومتعمد عبر تركه يموت في المستشفى وهو مقيد اليدين والقدمين دون علاج ، ورفض اطلاق سراحه .

وطالب الأشقر الجامعة العربية ان يكون لها موقف أقوى من مجرد إصدار بيان، واستجداء مواقف من الامم المتحدة لإدانة الاحتلال، ولكن عليها ان ترد بإجراءات عملية مناسبة على الارض  يشعر من خلالها الاحتلال بان هذه الجريمة لن تمر بسلام، وان العرب يصطفون خلف القضية الفلسطينية والاسرى الفلسطينيين .

وأشار الأشقر الى ان هذه المواقف الهزيلة التي تتبناها الجهات المختلفة بما فيها الجهات الرسمية العربية، تشجع الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني واسراه، وان الاحتلال يتمادى في انتهاكاته بحق الأسرى لأنه يعلم جيداً بأنه لن تكون هناك عقوبات سيتعرض لها الاحتلال مقابل ذلك ، مستشهدا بالموقف التركى الصلب الذى اتخذه تجاه الكيان بعد مجزرة مرمرة ، والتي اجبر الاحتلال على تقديم اعتذار وضمانات بعدم تكرار مثل هذا الحدث ، داعياً دول الجامعة العربية بوقف كل اشكال التنسيق مع الاحتلال واعتباره كيان معادى رداً على جرائمه بحق الاسرى ، مؤكدا بان العرب لديهم العديد من وسائل الردع والضغط لكنهم لا يرغبون في استخدامها تجاه العدو نظراً للتعقيدات السياسية وخشية رده الفعل الموقف الامريكية .

انشر عبر