شريط الأخبار

بركة يطالب بتحرير جثمان الشهيد أبو حمدية فورا

07:27 - 02 تموز / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

بعث النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، برسالة عاجلة الى وزير فى  حكومة الاحتلال، يتسحاق اهارنوفيتش، يطالبه فيها بتحرير جثمان الشهيد ميسرة ابو حمدية، وتسليمه لأهله، من أجل القيام بمراسيم الدفن دون أي تأخير.

وقال بركة في رسالته المستعجلة، إن أي تأخير اضافي في تسليم الجثمان، يعد تنكيلا بالشهيد، رغم كل ما واجهه في سجون الاحتلال، ولا يوجد أي داع لتأخير التسليم، تحت ذرائع معرفة سبب الوفاة، التي هي معروفة للجميع، وبناء عليه، فعلى سلطات الاحتلال تسليم الجثمان لأهله فورا.

وكان النائب بركة قد اصدر في وقت سابق بيانا حمّل فيه حكومة الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير ميسرة ابو حمدية، وقال بركة، إن حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية، في سجونها اليوم، إثر تدهور حالته الصحية، وعليها أن تطلق سراح كافة الأسرى، وخاصة أولئك الذين يواجهون أوضاعا صحية صعبة، ومنهم الأسير سامر العيساوي الذي يخوض اضرابا عن الطعام منذ أكثر من ثمانية اشهر، ويواجه خطرا حقيقيا على حياته.

وقال بركة إن سلطات الاحتلال كانت تعرف أن الأسير أبو حمدية يعاني من أمراض خطيرة، ورفضت منحه العلاجات اللازمة، واطلاق سراحه ليكمل العلاج خارج السجون وبين اهله، وأكثر من هذا، فقد أودعته في مستشفى السجن، مكبلا بسريره، وبشكل وحشي بعيد كل البعد عن الانسانية.

وتابع بركة قائلا، إن على سلطات الاحتلال أن تطلق فورا سراح عشرات الأسرى في سجون الاحتلال يعانون من أمراض خطيرة، وتصر سلطات الاحتلال على عدم اطلاق سراحهم، كذلك، هناك أسرى تدهور أحوالهم الصحية بفعل معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضونها ونخص الأسير سامر العيساوي، الذي يخوض اضرابا عن الطعام، منذ أكثر من ثمانية اشهر، ونحن قلقون أشد القلق عليه، خاصة وان سلطات الاحتلال تتعنت في ابقائه في الاسر، على الرغم من أنه اطلاق سراحه ضمن صفقة تبادل الأسرى.

وشدد بركة، على أن الاحتلال الذي ينفلت في وحشيته، في ظل غياب ضغوط دولية وحقوقية دولية عليه، يتحمل مسؤولية عن أي مكروه قد يقع لأحد من الأسرى.
انشر عبر