شريط الأخبار

الطيبي: الهيئات الطبية في سجون الاحتلال مشاركة في اغتيال ابو حمدية

06:34 - 02 تشرين أول / أبريل 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حمّل النائب أحمد الطيبي، رئيس الحركة العربية للتغيير، الهيئات الطبية في مصلحة السجون، مسؤولية استشهاد الأسير ميسرة ابو حمدية داخل مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، بعد أن كان أصيب بمرض السرطان ولم يتم إطلاق سراحه لتلقي العلاج وسط عائلته.
كما حمّل النائب الطيبي أيضاً حكومة إسرائيل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن استشهاد الأسير أبو حمدية، حيث أن السلطات الإسرائيلية رفضت إطلاق سراحه حتى بعد ان اتضح أن وضعه الصحي في حالة حرجة في أعقاب إصابته بمرض السرطان.
وأضاف الطيبي : اعتادت السلطات في إسرائيل أن تطلق سراح سجناء يهود بحجة أنهم مرضى لمجرد إصابتهم بسعال عابر أو وعكة صحية عابرة، أما في حالة الأسير ميسرة أبو حمدية فإن شخصاً قرر إلقاء عقوبة الإعدام عليه مع سبق الإصرار.
واستهجن الطيبي عدم توصية أي هيئة طبية في مصلحة السجون بإطلاق سراحه رغم إصابته بمرض عضال، مما يثبت أن عدداً من الأطباء العاملين في مصلحة السجون هم وسيلة للقمع وليسوا وسيلة للعلاج.

انشر عبر